أخبار الوزارة

(73164) مستفيد من خدمات الطوارئ بمستشفى الشملي خلال 2017م
01 جمادى الأولى 1439

قدمت الصحة في حائل خدماتها الطبية لأكثر من (73164) مريض عبر طوارئ مستشفى الشملي خلال عام 2017م، وقد بلغت الإصابات غير المرورية (4857)؛ فيما بلغ عدد الإصابات في حوادث المرور (672) حالة، كما تم إستقبال عدد (16331) مراجع في العيادات الخارجية ، حيث تم إستقبال عدد (4091) مراجع لعيادة الباطنية، وعدد (3759) مراجع لعيادة الجراحة العامة، وعدد (1748) مراجع لعيادة العظام، وعدد (488) مراجع لعيادة المسالك البولية، وعدد (1216) مراجع لعيادة الأنف والأذن والحنجرة، وعدد (3795) مراجعة لعيادة الحوامل، وعدد (1234) طفل لعيادة الأطفال.
كما أجرى مستشفى الشملي العام خلال نفس الفترة 2017م (388) عملية جراحية، و(323) ولادة. هذا وقد تم إجراء عدد (6792) فحص أشعة، وعدد (21268) فحص مخبري، بالإضافة إلى (832) جلسة غسيل كلوي، وعدد (1818) جلسة تأهيل طبي .

جدير بالذكر أن مستشفى الشملي بسعة 50 سريرًا، ويستفيد من خدمات المستشفى أكثر من 72 ألف نسمة، ويتبع المستشفى 9 مراكز للرعاية الصحية الأولية، كما تم افتتاح البرج الطبي الجديد في المستشفى مؤخراً، والذي يتكون من 52 سريرًا، حيث يحتوي الطابق الأرضي على أقسام المختبر، والأشعة، والعمليات الجراحية، والعمليات الكبرى. كما يضم الطابق الأول قسم تنويم النساء بسعة 25 سريرًا، بالإضافة إلى غرفة العزل، أما الطابق الثاني فيحتوي على قسم تنويم الرجال بسعة 25 سريرًا وغرفة العزل.

من جانب آخر أجرى برنامج الرعاية الصحية المنزلية بوزارة الصحة خلال العام الماضي (٣١١٥٢٢) زيارة منزلية بواسطة (٣٢٠) فريق طبي وبمعدل (٢٠٠٠) زيارة يومياً، حيث تم تطبيق الخدمة في (٢١٣) مستشفى في جميع مناطق ومحافظات المملكة .

وتقدم الصحة خدمات الرعاية الصحية المنزلية منذ عام ١٤٣٠هـ وهي خدمات صحية يتم توفيرها للمرضى الذين تنطبق عليهم المعايير في جميع المناطق والمحافظات في منازلهم وبين أهلهم وذويهم من خلال فريق صحي مؤهل مما يسهم بشكل فعال في استقرار حالة المرضى الجسمية والنفسية وراحة أهليهم وذويهم وكذلك يسهم في زيادة معدلات دوران السرير بما يساعد في خدمة عدد أكبر من المرضى ويخفض التكاليف.

وتجدر الإشارة إلى أن إدارات وأقسام الرعاية الصحية المنزلية في المناطق والمحافظات تقوم بتوفير الرعاية للمرضى بمشاركة أفراد عائلاتهم وتوفير ما يحتاجه المرضى من أدوية ومستلزمات وأجهزة حسب الإمكانيات والأنظمة، مما كان له الأثر الإيجابي النفسي والاجتماعي والصحي.




آخر تعديل : 04 جمادى الأولى 1439 هـ 03:07 م
عدد القراءات :