أخبار الوزارة
وزير الصحة يتفقد مدينة الملك عبدالعزيز الطبية ويشيد بجهود الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني
04 ذو القعدة 1436
في زيارة لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض ضمن الجولات التفقدية التي يقوم بها معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وفي إطار التعاون والتنسيق القائم بين جميع المنشآت والقطاعات الصحية على مستوى المملكة، أشاد معاليه بالجهود التي تبذلها الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في التعامل مع الوضع الراهن مع ارتفاع الأعداد المصابة بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا).

 
وبعد اجتماع دام أكثر من ساعتين مع القيادات الطبية والإدارية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض، أثنى معالي وزير الصحة على مستوى الإجراءات التي تم اتخاذها لتفعيل مبدأ السلامة في المنشآت الصحية لكل من المرضى والمراجعين، بالإضافة إلى الممارسين الصحيين، حيث تتبع الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني نظامًا فعالاً في مجال مكافحة العدوى والحد من انتشارها.
 
وأكد معاليه على فتح باب التعاون في كافة المجالات وقت الحاجة بين وزارتي الصحة والحرس الوطني ممثلة في القطاعات الصحية التابعة لها. كما شدد معاليه في اجتماع سابق له اليوم مع جميع مديري المستشفيات والمنشآت الصحية التابعة لوزارة الصحية بمنطقة الرياض على رفع مستوى التأهب وتفعيل كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لفيروس (كورونا) والحد من انتشاره، بما في ذلك التنبيه على جميع الممارسين الصحيين اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة.
 
من ناحيته، رحب معالي الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس بزيارة معالي الوزير التفقدية التي تمت جدولتها أوائل الشهر الماضي والتي تزامنت مع الوضع الراهن الذي تعايشه مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض.
 
وقد ثمَّن معالي الدكتور القناوي هذه الزيارة الداعمة للجهود المباركة بين كل من وزارة الصحة والشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في مجال التصدي لفيروس (كورونا)، ورفع مستوى الإجراءات الوقائية في مجال السلامة ومكافحة العدوى، ومبادرة وزارة الصحة للتعاون في تنسيق قبول مرضى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية في المنشآت الطبية التابعة لوزارة الصحة إذا دعت الحاجة.
 
وأكد الدكتور القناوي أن الإجراءات المشددة التي تم اتخاذها مؤخرًا بإغلاق قسم الطوارئ والعيادات الخارجية، وكذلك تأجيل العمليات الجراحية غير العاجلة، والحد أيضًا من ساعات الزيارة، سوف تسهم - بإذن الله - في السيطرة على انتشار هذا المرض في إطار التعاون مع وزارة الصحة.
 
وأضاف الدكتور عبدالعزيز بن سعيد وكيل الوزارة للصحة العامة أن الفيروس لم يصل إلى حد الوباء على المستوى الوطني ولله الحمد، وأنه ما زال تحت السيطرة وفي حدود المنشآت الصحية التي تعاني ازدحامًا شديدًا على أقسام الطوارئ، وأن الإجراءات التي تم اتخاذها معمول بها عالميًّا، وخطة التعامل مع الوبائيات فاعلة وقابلة للتطوير والتحديث حسب المستجدات اليومية.

 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 05 ذو القعدة 1436 هـ 09:10 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©