أخبار الوزارة
(الصحة) تنقل 5777 مريضًا عبر برنامج (إحالتي) منهم 111 حالة إنقاذ حياة
25 رجب 1436
أوضح المشرف على برنامج (إحالتي) بوزارة الصحة الأستاذ سليمان أحمد الشريع أنه في إطار الجهود المبذولة لتجويد العمل ببرنامج (إحالتي) على مستوى ديوان الوزارة ومديريات الشؤون الصحية بالمناطق والمحافظات، قامت وزارة الصحة بنقل 5777 مريضًا، وذلك خلال الفترة من 11 إلى 1436/7/20هـ، منهم 111 حالة إنقاذ حياة.
 
وبيَّن الشريع أن برنامج (إحالتي) رصد 2548 حالة تم قبولها بنسبة 44.1% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام، بالإضافة إلى رصد 2871 حالة تحت التصعيد بنسبة 49.7% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام، و226 حالة لا تحتاج إلى نقل بنسبة 3.9% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام، و132 حالة على قائمة الانتظار بنسبة 2.3% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام.
 
ولفت إلى أن حالات إنقاذ الحياة بلغت 111 حالة، بنسبة 1.92%، وبلغ عدد الحالات الطارئة 1347 بنسبة 23.32%، فيما بلغ عدد حالات التنويم 1385 حالة بنسبة 23.97%، وبلغ عدد الحالات التي تمت إحالتها إلى العيادات الخارجية 2934 حالة بنسبة 50.79% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام.
 
وأوضح أن حركة الإحالات حسب سبب الإحالة، وأن ما نسبته 63.73% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام كان لعدم توافر الخدمة المطلوبة، فيما بلغت الحالات التي تمت إحالتها لعدم توافر الطبيب المختص 27.98%، بالإضافة إلى ما نسبته 5.69% لعدم وجود سرير، وكذلك 2.6% من إجمالي الحالات المحولة بالنظام كانت لأسباب أخرى.
 
جدير بالذكر أن برنامج (إحالتي) يعد أحد البرامج الإلكترونية المستحدثة التي تنفذها وزارة الصحة، ويمتاز بتقديم المشورة الطبية بين أطباء المنشآت الصحية المختلفة لتدارس حالة المريض دون الحاجة إلى نقله، كما يوفر كل الاحتياجات اللوجستية والتنسيقية لإحالة المرضى من منشأة طبية إلى أخرى، مع تقديمه نظام أرشفة وإحصائيات دقيقة تحتوي على بيانات المرضى المحولين عبر البرنامج بين المنشآت الصحية المختلفة على نطاق المملكة.
 
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 25 رجب 1436 هـ 12:26 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©