أخبار الوزارة
د.صعيدي يشيد ببرنامج الزواج الصحي الذي يعطي المشورة الطبية حول احتمالية انتقال الأمراض
أشاد الدكتور محمد بن يحيى صعيدي مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الأمراض الوراثية والمزمنة بوزارة الصحة ببرنامج الزواج الصحي الذي هو عبارة عن إجراء الفحص للمقبلين على الزواج لمعرفة وجود الإصابة ببعض أمراض الدم الوراثية (فقر الدم المنجلي - الثلاسيما)، وبعض الأمراض المعدية (التهاب الكبد الفيروسي ب،ج - نقص المناعة المكتسب - الإيدز)، وذلك بغرض إعطاء المشورة الطبية حول احتمالية انتقال تلك الأمراض إلى الطرف الآخر من الزواج أو الأبناء في المستقبل، وإعطاء الخيارات والبدائل أمام الخطيبين؛ من أجل مساعدتهما على التخطيط لأسرة سليمة صحيًا.

وأضاف أنه برنامج وطني مجتمعي توعوي وقائي، يهدف إلى الحد من الأمراض المشمولة بالفحص ما قبل الزواج، مشيرًا إلى أن هناك أهدافًا جوهرية واضحة، تم من أجلها إقرار البرنامج، وهي الحد من انتشار بعض أمراض الدم الوراثية والمعدية، والتقليل من الأعباء المالية الناتجة عن علاج المصابين على الأسرة والمجتمع، وتقليل الضغط على المؤسسات الصحية وبنوك الدم، وتجنب المشكلات الاجتماعية والنفسية للأسر التي عانى أطفالها، ورفع الحرج الذي لدى البعض من طلب هذا الفحص، بالإضافة إلى نشر الوعي بمفهوم الزواج الصحي الشامل.

وقال إن البرنامج أسهم مساهمة كبيرة في إعطاء النتائج الإيجابية التي من أبرزها انخفاض عدد شهادات الفحص غير المتوافقة، وارتفاع نسبة الذين استجابوا للمشورة الطبية ولم يتموا عقد الزواج بنسبة 60%.
وذكر الدكتور صعيدي أن هناك العديد من مراكز الفحص وعيادات المشورة الطبية، وهي: مركز الفحص التابعة لوزارة الصحة، وعددها 130 مركزًا، ومراكز فحص تابعة لقطاعات حكومية أخرى وعددها 20 مركزًا، وعيادات المشورة الطبية وعددها 80 عيادة.

وأبان الدكتور محمد صعيدي أن برنامج الزواج الصحي لا يمنع الزواج، وإنما يقدم النصح والإرشاد للحالات غير المتوافقة طبيًا، مع ترك حرية اتمام الزواج بصرف النظر عن نتيجة الفحص، مشيرًا إلى أن متوسط عدد المفحوصين في السنة بلغ 280 ألف شخص.

وامتدح الدكتور محمد صعيدي ما يتمتع به المجتمع السعودي من وعي، ما يكفيه للمشاركة الكاملة، للحد من تلك الأمراض، وذلك بالالتزام بنتائج الفحص قبل الزواج، حيث بلغت نسبة السعوديين الذين رفضوا متابعة عقد الزواج بعد اكتشافهم بعض الأمراض الوراثية التي قد تنتقل إلى أبنائهم نحو60%، والتي تؤسس لانطلاقة جديدة لبناء مجتمع سعودي سليم معافى خالٍ من الأمراض.



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 شعبان 1433 هـ 12:21 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©