أخبار الوزارة
الأمير سطام بن عبدالعزيز يرعى حفل توقيع عقود إنشاء ثلاثة أبراج طبية

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في مكتب سموه بقصر الحكم صباح أمس الأحد (16-5-1433هـ) معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة.

وفي بداية اللقاء ناقش سموه مع معالي وزير الصحة الموضوعات التي تتعلق بالمشاريع الصحية في منطقة الرياض. بعد ذلك رعى سمو أمير منطقة الرياض حفل توقيع عقود إنشاء ثلاثة أبراج طبية في مدينة الملك سعود الطبية، ومستشفى الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ومستشفى الإيمان العام بمدينة بالرياض بتكلفة قدرها 967.529.076 ريال وبسعة سريرية تزيد على 800 سرير. إثر ذلك اطلع سموه على العرض الذي يحتوي على عدد من المشروعات الصحية الجديدة في منطقة الرياض.

وأشار معالي الدكتور الربيعة خلال العرض إلى أن منطقة الرياض حصلت على نصيب وافر من المشروعات الصحية بشقيها الوقائي والعلاجي، بما يتناسب مع معدلات النمو السكاني في جميع مدن ومحافظات المنطقة، وذلك وفقًا للمشروع الوطني للرعاية الصحية المتكاملة والشاملة، لافتًا النظر إلى بعض المشروعات التي ما تزال تحت التنفيذ في مراحلها الأخيرة، مثل: مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بمدينة الرياض بسعة 500 سرير، ومستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل بسعة 200 سرير، ومستشفى القويعية العام بسعة 200 سرير، ومستشفى النساء والولادة بالخرج بسعة 200 سرير، ومبنى المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، ومستشفى البجادية العام بسعة 50 سريرًا، ومستشفى ضرما بسعة 50 سريرًا، ومستشفى الأرطاوية العام بسعة 50 سريرًا ومستشفى المزاحمية بسعة 50 سريرًا.

وتطرق معالي وزير الصحة إلى المشروعات الصحية الجاري تنفيذها، والتي تشمل مستشفى شمال الرياض بسعة 300 سرير، ومستشفى الصحة النفسية بالخرج بسعة 200 سرير، ومستشفى حوطة سدير بسعة 150 سريرًا، ومستشفى رويضة العريض بسعة 50 سريرًا.

كما أوضح معاليه أن هناك عددًا من المشروعات الأخرى التي تم اعتمادها ضمن ميزانية وزارة الصحة للعام الجاري 1433هـ وجارٍ طرحها ومنها مستشفى الأمير سلطان بن عبدالعزيز بسعة 500 سرير، و15 عيادة شاملة بمدينة الرياض، ومستشفى الخرج العام بسعة 300 سرير، ومستشفى السليل بسعة 200 سرير، ومستشفى عفيف العام بسعة 200 سرير، ومستشفى رماح ومستشفى حلبان وسعة كل منهما 50 سريرًا، ودار الإخاء للأمراض النفسية، ومستشفى غرب الرياض بسعة 500 سرير، ومستشفى الصحة النفسية بالرياض بسعة 500 سرير، والبرج الطبي بمستشفى اليمامة بسعة 500 سرير.

وفي مجال خدمات الرعاية الصحية الأولية أكد معالي وزير الصحة أن خطة إنشاء مراكز الرعاية الصحية الأولية تغطي جميع مدن ومحافظات منطقة الرياض وفق أربع مراحل تم إنجاز المرحلتين الأولى والثانية منها، ليصل إجمالي عدد المراكز إلى 256 مركزًا بانتهاء أعمال المرحلة الرابعة - بمشيئة الله تعالى.

وقال معالي وزير الصحة: "إن التكلفة الإجمالية لهذه المشروعات تجاوزت 6 مليارات و96 مليون ريال "، موضحًا أن هذا العدد الكبير من المشروعات سوف يسهم - بعون الله - في الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية، وتخفيف الضغط على المستشفيات المركزية بمدينة الرياض، وتيسير حصول أبناء مدن ومحافظات الرياض على خدمات الرعاية الصحية.

حضر الاستقبال وتوقيع الاتفاقيات نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الدكتور منصور بن ناصر الحواسي، ونائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد بن حمزة خشيم، ورئيس مركز المشروعات بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، ومدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور عدنان بن سليمان العبدالكريم، وعدد من مسؤولي وزارة الصحة.




آخر تعديل : 17 جمادى الأولى 1433 هـ 02:35 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©