أخبار الوزارة
التجهيزات الطبية الحديثة التي أدخلتها الوزارة تسهم في إنقاذ حالة طبية حرجة
أسهمت التقنيات الحديثة التي أدخلتها وزارة الصحة على أعمال الطوارئ والطب الميداني في إنقاذ حالة طبية حرجة، بعدما حال الزحام دون وصول سيارة الإسعاف التي تقلها إلى موقع المستشفى وعدم تمكُّن السائق من التحرك بين الأعداد الغفيرة من الحجيج داخل المشاعر المقدسة.

وبيَّن رئيس لجنة تقنية المعلومات في الحج الدكتور محمد بن راشد اليمني أن سائق الإسعاف أشعر مركز التحكم بعجزه عن التحرك داخل منطقة المشاعر وهو يقوم بنقل حالة حرجة. وفي الحال، تم استخدام نظام المعلومات الجغرافية لمعرفة مكانه وأقرب مستشفى منه مع الطرق المؤدية إليه، كما تمت الاستعانة بنظام تتبع سيارات الإسعاف لمعرفة موقع السيارة بشكل دقيق وتتبع حركتها على الشاشة، والتواصل مع سائق الإسعاف عبر نظام الاتصالات اللاسلكية، وتوجيه السائق إلى طرق بديلة للوصول إلى المستشفى، فكان أن تمكن السائق في النهاية من الوصول إلى أقرب مستشفى، وتم إنقاذ الحالة بفضل الله.

وأوضح د. اليمني أنه تم استخدام برنامج الأعمال الذكية لمعرفة الأسرَّة الشاغرة التي تناسب للحالة، والتواصل مع المستشفى الناقل من خلال الاتصال المرئي لشرح ومتابعة الحالة؛ مشيراً إلى أن جميع هذه الأنظمة موجودة في مكان واحد وعبر شاشات ضخمة بمركز القيادة بمستشفى الطوارئ بمنى.



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 ذو الحجة 1432 هـ 05:21 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©