أخبار الوزارة
مستشفى عرفات ينفذ تمريناً وهمياً على الاستجابة للكوارث
في إطار جهود وزارة الصحة المتواصلة للاستعداد لأي طارئ خلال موسم الحج الجاري 1432هـ، طبقت مستشفى عرفات العام تمرين الاستجابة لكارثة خارج المستشفى، وذلك من خلال إجراء تجربة وهمية لكارثة خارج المستشفى، وتم اختيار منطقة الإخلاء كموقع افتراضي للتجربة.

وأوضح مدير مستشفى عرفات العام  الدكتور/ أحمد الخروبي الذي  قاد طاقم المستشفى بالكامل في هذه التجربة أن التمرين اشتمل على 10 حالات مختلفة الخطورة، حيث تم إعلان الكود الأصفر واستدعاء الفرقة المساندة ( أ ) والمكونة من طبيبين وأربعة ممرضين مع الحقائب الإسعافية وسيارات الإسعاف، ثم توجهت الفرقة إلى الموقع الافتراضي للكارثة لفرز الحالات، وأعقب ذلك مباشرة نقل الحالات إلى طوارئ المستشفى حسب أولوياتها.

وتابع د. الخروبي قائلاً إن الحالات تم استقبالها في طوارئ المستشفى ومباشرتها من قبل فريق الطوارئ، ثم جرى إعلان بلاغ طبي أزرق من غرفة الإنعاش القلبي الرئوي بالطوارئ، كما تواجدت فرقة الإحصاء التي قامت بعلمها وأحصت الحالات عدداَ ونوعاَ، وفي النهاية تم إعلان حالة الكود الأخضر للإشارة إلى نهاية التجربة، حيث جرى تسجيل الملاحظات من قبل فريق الإشراف، وبعدها تم استعراض ومناقشة هذه الملاحظات مع الفرق المشاركة لتلافيها مستقبلاَ.

وأكد مدير مستشفى عرفات العام على أهمية مثل هذه التجارب في إتاحة الفرصة لطاقم المستشفى للوقوف على مدى استعداد الفريق المقدم للخدمة الصحية للحجاج وكذلك الطواقم المساندة له، في ضوء العمل على اكتشاف نقاط القصور وتهيئة هذه الطواقم لمثل هذه الحالات في حالة حدوثها لا قدر الله.




آخر تعديل : 07 ذو الحجة 1432 هـ 03:42 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©