أخبار الوزارة
استشاري قلب: مرضى القلب يستطيعون تأدية فريضة الحج شرط أن تكون حالتهم الصحية مستقرة
أكد د. مهيب العبد الله استشاري أول قلب أن مرضى القلب يستطيعون تأدية فريضة الحج بشرط أن تكون حالتهم الصحية مستقرة، وبعد استشارة أطبائهم قبل تأدية الفريضة بفترة زمنية كافية، منوهاً بأن مرضى القلب الذين يُنصحون بعدم الحج في الوقت الراهن هم المرضى الذين أصيبوا بجلطات قلبية حديثا، أو المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض قلبية جديدة مثل آلام الصدر وضيق التنفس، أو المرضى الذين أجريت لهم عمليات قلبية مفتوحة حديثا، وأخيرا المرضى الذين هم على قائمة إجراء عمليات قلبية مفتوحة، انطلاقا من قوله تعالى "وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً".

جاء ذلك خلال استضافته في مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية عبر الهاتف المجاني 8002494444 للرد على جمهور
المتصلين لاسيما الذين يعانون من مرض القلب ضمن خدمة "صحة ضيوف الرحمن لنا عنوان".
هذا واستقبل مركز المعلومات عبر الفاكس الخاص به العديد من الفحوصات والتحاليل الطبية وكان من ضمنها تحاليل لأحد المرضى والذي تبين أنه مصاب بجلطة ويحتاج نقله إلى المستشفى، وقد وجه الدكتور مهيب العبد الله بنقله إلى مركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب ليتم إجراء القسطرة له وإعطاءه العلاج اللازم.

ونصح الدكتور مهيب مرضى القلب الراغبين في أداء مناسك الحج بضرورة أخذ التطعيمات اللازمة مثل تطعيم الحمى الشوكية وتطعيم الأنفلونزا لأن مرضى القلب وخاصة من لديهم ضعف في عضلة القلب يعانون أكثر من غيرهم في حالة إصابتهم بالأنفلونزا التي قد تتسبب في تعرضهم لهبوط في القلب.

وشدد العبد الله على ضرورة أخذ مريض القلب الذي ينوي الحج لكميات من الأدوية تكفيه حتى بعد الانتهاء من أداء الفريضة، والحرص على تناول الأدوية بانتظام وعدم التوقف عن أخذها مهما كانت الأسباب إلا تحت إشراف الطبيب، فيما أكد على ضرورة أن يحمل مرضى تصلب الشرايين التاجية أقراص النيتروجلسرين باستمرار وهي حبة توضع تحت اللسان لاستخدامها وقت حدوث ألم في الصدر لا سمح الله.

كما نصح د. مهيب العبد الله استشاري أول قلب من لديهم مشاكل في القلب الحرص على تجنب الإجهاد الذهني والبدني والانفعالات النفسية قدر الاستطاعة، والاهتمام بنوعية الغذاء والحرص على التقليل من تناول الملح في الطعام مع الابتعاد قدر الإمكان عن أكل الدهون.

وختاماً حذر د. مهيب مرضى القلب من إهمال الأوجاع التي قد يشعرون بها ونصحهم بضرورة مراجعة أقرب مستشفى أو مركز صحي في حالة تكرار حدوث ألم شديد وعدم اختفائه بالرغم من أخذ الدواء.




آخر تعديل : 06 ذو الحجة 1432 هـ 01:44 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©