أخبار الوزارة

3 متوفين دماغيًّا يعيدون 14 مواطنًا إلى الحياة
25 صفر 1444

في إنجاز طبي جديد، تمكنت ثلاثة مستشفيات تابعة لوزارة الصحة في مكة المكرمة، وسكاكا، ونجران من تحقيق إنجاز قياسي تمثل في حصد الأعضاء الرئيسة من 3 متوفين دماغيًّا خلال أسبوع واحد، وإيصالها بشكل عاجل إلى 14 مريضًا كانوا بحاجة ماسة لزراعتها، وقد تمكنت الطواقم الطبية بمدينة الملك عبدالله الطبية في مكة المكرمة من إقناع ذوي المتوفى دماغيًّا بالتبرع بأعضائه لزراعتها لمرضى الفشل العضوي النهائي؛ حيث استفادت 5 حالات من التبرع كانت أولاها زراعة قلب لطفلة تبلغ من العمر 10 أعوام، كانت حالتها الطبية حرجة جدًّا، وأسهم في إنقاذ حياتها، وأخرى لطفلة تبلغ من العمر 14 عامًا جرى التبرع لها بالكلية اليمنى، وهي على قائمة الانتظار لأكثر من سبعة أعوام، بينما جرى زراعة الكلية اليسرى لمريض (38 عامًا)، وأنهى معاناته من الفشل الكلوي، وزراعة الكبد لسيدة (59 عامًا) من عمرها كانت موضوعة على قائمة الانتظار العاجلة لزراعة الكبد، بالإضافة إلى زراعة الرئة لفتاة (23 عامًا) من عمرها حالتها الصحية كانت حرجة جدًّا.
وفي منطقة الجوف، تمكنت الفِرَق الطبية المختصة في مستشفى الأمير متعب بن عبدالعزيز بسكاكا من نقل أعضاء متوفى دماغيًّا إلى أربعة مرضى مواطنين؛ حيث تمت زراعة الكبد لمريضة (17 عامًا)، كانت بحالة طبية حرجة جدًّا؛ مما أسهم في إنقاذ حياتها، فيما تمت زراعة الكلية اليمنى لمريض (52 عامًا)، وزراعة الكلية اليسرى لمريضة (57 عامًا)، كلاهما موضوع على قائمة الانتظار، وتمت زراعة الرئتين لمريض (57 عامًا) كان أيضًا بحالة حرجة. كما استفاد 5 مرضى مواطنين من أعضاء متوفى دماغيًّا في مدينة نجران؛ حيث قام فريق طبي من مستشفى الملك فيصل التخصصي، ومستشفى الحرس الوطني في الرياض، بالتعاون مع الفريق الطبي في مستشفى نجران العام بنقل أعضاء المواطن المتوفى دماغيًّا، وتم تجهيز غرفة العمليات والإجراءات الطبية اللازمة التي تضمن نقل الأعضاء بشكل آمن وسليم، واستغرقت العملية ما يقارب 5 ساعات، تم خلالها نقل الأعضاء التي شملت القلب، والكبد، والرئة، والكليتين، عن طريق طائرة الإخلاء الطبي إلى 5 مرضى مواطنين في مدينة الرياض.





آخر تعديل : 25 صفر 1444 هـ 01:44 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©