أخبار الوزارة

وفد سعودي يستعرض جهود المملكة في مكافحة جائحة (كورونا) في لندن
06 شعبان 1443

استعرض وفد المملكة العربية السعودية الجهود المبذولة التي قامت بها المملكة لإدارة جائحة (كورونا) على المستويين المحلي والدولي، بما في ذلك دعمها السخي لمبادرة أدوات الوصول السريع خلال رئاستها مجموعة العشرين للعام الجاري بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي لتحالف ابتكارات التأهب الوبائي (CEPI) وللتحالف العالمي للتطعيم والتحصين (Gavi) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) بالإضافة إلى المنظمات والبرامج الصحية الدولية والإقليمية الأخرى؛ لضمان توافر ما يكفي من إمدادات المعدات الوقائية للعاملين في القطاع الصحي. كما تبعت هذه الجهود مساعدات لعدد كبير من الدول قدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، فاقت 333 مليون دولار.
جاء ذلك خلال مشاركة وفد المملكة العربية ممثلاً في وزارتي الصحة والمالية في القمة العالمية للتأهب للأوبئة التي عقدت اليوم الثلاثاء 8 مارس 2022م في لندن، بتنظيم منظمة التحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة (CEPI)  في المملكة المتحدة، بحضور ممثلين من الحكومات والمنظمات الدولية والأوساط الأكاديمية، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الخيرية والمجتمع المدني؛ حيث ضم وفد المملكة وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور هاني بن عبدالعزيز جوخدار، ووكيل وزارة المالية للعلاقات الدولية الدكتور رياض بن محمد الخريف. كما التقى الوفد مدير عام منظمة الصحة العالمية، وعددًا من رؤساء التحالفات الدولية المسؤولة عن تصنيع وتوفير اللقاحات، وممثلين من الدول المانحة؛ حيث تمت خلال هذه اللقاءات مناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك للسيطرة على الوباء والتوزيع العادل للقاحات، بما في ذلك البلدان منخفضة الدخل.
يذكر أن القمة العالمية للتأهب للأوبئة‏ تهدف إلى استكشاف كيفية التأهب للأوبئة بشكل أفضل في المستقبل، من خلال التكامل والتعاون مع المجتمع الدولي.







آخر تعديل : 10 شعبان 1443 هـ 02:49 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©