أخبار الوزارة
(الصحة): المناعة المكتسبة بعد الإصابة بـ(كورونا) ليست مثل المكتسبة بعد أخذ اللقاح
04 ربيع الأول 1443
​قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.محمد العبدالعالي إن المؤشرات الوبائية في المملكة والعالم تواصل الانخفاض - ولله الحمد - خاصة في المملكة التي تسجل تراجعًا كبيرًا وانخفاضًا ملحوظًا في تسجيل الحالات، وهو ما يبشر بأن العالم يتقدم خطوة خطوة نحو مواجهة هذا الوباء، لافتًا إلى أن عدد الجرعات المعطاة في المملكة يتجاوز 43 مليون و300 ألف جرعة، وقد استكمل التحصين ما يقارب 20 مليون شخص. 
وأوضح العبدالعالي أن هناك مفهومًا خاطئًا لدى البعض بأن من تكون لديه مناعة طبيعية أو تعافى من إصابة سابقة لديهم مفهوم خاطئ بأن هذه المناعة المكتسبة هي من خلال تلك الإصابة، بحيث يمكن أن يعول عليها وينتظر عدة أشهر قبل أن يستكمل التحصينات بالجرعة الثانية، وهذا مفهوم خاطئ تمامًا؛ نتيجة المستجدات التي حدثت مع هذه الجائحة، وتحديدًا المتحورات، خاصة متحور (دلتا)، مؤكدًا أن المناعة المكتسبة بعد الإصابة ليست في مستوى المناعة التي يتم تحصيلها نتيجة أخذ اللقاح واستكمال الجرعتين، ولهذا لا بد من أخذ الجرعتين وهي متوفرة للجميع.
وأضاف أنه تم تسجيل 59 حالة إصابة جديدة بفيروس (كورونا)، ليصبح إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في المملكة 547591 حالة. كما بلغ عدد الحالات النشطة 2220 حالة، فيما بلغ الحالات الحرجة 139 حالة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، بمشاركة المتحدث الرسمي للهيئة العامة للنقل صالح الزويد، مشيرًا إلى أن عدد المتعافين في المملكة - ولله الحمد - وصل 536626 حالة، بإضافة 41 حالة تعافٍ جديدة. كما بلغ عدد حالات الوفاة 8745 حالة، بإضافة حالتي وفاة جديدتين.
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي للهيئة العامة للنقل صالح الزويد اشتراط الحصول على جرعتين لاستخدام وسائل النقل العام بدءًا من اليوم الأحد ٤ ربيع الأول ١٤٤٣هـ الموافق ١٠ أكتوبر ٢٠٢١م، مشددًا على ضرورة التقيد بالبروتوكولات الوقائية المعتمدة من وزارة الصحة.
وأضاف أن النقل شريان الحياة، وعصب الحركة اليومية، ويلبي احتياجات شريحة كبيرة من المجتمع، ونسعى في الهيئة العامة للنقل لتوفير رحلات آمنة وصحية في وسائل النقل المختلفة، سواء النقل البري، أو البحري، موضحًا أن لدينا اليوم أكثر من ٧٥٠ ألف مستخدم يوميًّا لوسائل النقل العام في المملكة، والتي تشمل الحافلات، سواء في الرحلات بين المدن، أو داخلها، أو النقل التعليمي، أو السياحي، أو سيارات الأجرة، أو الرحلات التي تتم عن طريق تطبيقات نقل الركاب، بالإضافة إلى ذلك القطارات كقطار الشرق، والشمال، وأيضًا قطار الحرمين، والعبَّارات بين جازان وفرسان.
 ونوه إلى أنه للحفاظ على سلامة أفراد المجتمع، والمساهمة في الوصول إلى مجتمع آمن وصحي، فبدءًا من اليوم لن يتم السماح باستخدامها إلا بعد الحصول على جرعتين من اللقاحات المعتمدة من وزارة الصحة.
وأكد على جميع المنشآت المرخصة لمزاولة أنشطة النقل أهمية الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الوقائية المعتمدة من الجهات المختصة، والمعلنة في موقع هيئة الصحة العامة، ومن أبرزها اشتراط الحصول على جرعتين، والتأكد من الحالة الصحية عبر تطبيق (توكلنا) قبل استخدام المستفيد للوسيلة، وارتداء الكمامة طوال مدة الرحلة، والتعقيم وتطهير أجزاء الاستخدام المشترك في المركبة مثل: مقصورة الركاب، ومقابض الأبواب ونحوها، وألا يتجاوز عدد الركاب طوال مدة الرحلة داخل الحافلات والعبَّارات والدرجة السياحية في القطارات 50% من إجمالي الطاقة الاستيعابية للحافلة، والمحافظة على التباعد الجسدي داخل الحافلة، من خلال اتباع السياسات الموصى بها، وترك مقعد فارغ على الأقل بين كل راكب وآخر.
وأبان أن الفِرَق الرقابية في الهيئة العامة للنقل ستقوم بمتابعة الجهود وتكثيف الجولات الرقابية، لمساندة الجهود المبذولة من جميع الجهات المختصة؛ للتأكد من امتثال جميع المنشآت المرخصة، وتطبيقها الإجراءات الوقائية، مشيرًا إلى أنه خلال سبتمبر الماضي قامت هذه الفِرَق بأكثر من ٩٠ ألف عملية فحص ميداني، ضبطت خلالها ١٤٥ مخالفة للإجراءات الاحترازية.
وأكد حرصهم على توفير نقل آمن وصحي لجميع شرائح المجتمع، داعيًا جميع المنشآت المرخصة والمستفيدين أيضًا من خدماتهم إلى دعم الجهود، وتطبيق الإجراءات، والمساعدة على التصدي لانتشار هذا الفيروس والوقاية منه، والوصول إلى وطن آمن.





آخر تعديل : 28 ربيع الثاني 1443 هـ 07:14 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©