أخبار الوزارة

مستشفى الملك عبدالعزيز في جدة ينهي معاناة مسنة من ورم جلدي خبيث
05 صفر 1442

تمكن - بفضل الله - فريق طبي في مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة من استئصال ورم جلدي خبيث من وجه سيدة تبلغ من العمر ١٠٠ سنة، وذلك تحت عناية طبية مشددة، وإجراءات وقائية صارمة؛ حيث يُعد هذا الورم من الحالات النادرة جدًّا، خصوصًا بهذا الحجم، ونظرًا لطبيعة الأورام المماثلة؛ حيث تسبب نزيفًا شديدًا خلال استئصالها، قرر الفريق المشترك إجراء العملية وفق إجراءات طبية خاصة.
وخلال عملية استغرقت ساعتين، نجح خلالها الفريق الطبي في استئصال الورم بجميع أجزائه الممتدة إلى العين والخد، والتأكد من خلو الأنسجة المحيطة له من الخلايا المسرطنة بعد فحصها مجهريًّا، وبعدها تم عمل عملية ترميم للمنطقة، وذلك بنقل الأنسجة من مكان سليم إلى المكان المتضرر، وكُللت العملية بالنجاح، وتم التعافي الكامل للمريضة، وبعد الاطمئنان التام عليها، قرر الفريق الطبي مغادرتها المستشفى، ولله الحمد.




آخر تعديل : 05 صفر 1442 هـ 02:44 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©