أخبار الوزارة

لجنة متابعة مستجدات (كورونا) تؤكد تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس
18 رمضان 1441
​عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس (كورونا) المستجد صباح اليوم الإثنين اجتماعها الثاني والثمانين، برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة، الذين يمثلون عددًا من القطاعات الحكومية ذات العلاقة؛ حيث اطلعت اللجنة على كافة التقارير والتطورات حول الفيروس. كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم، والحالات المسجلة في المملكة، والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق كافة الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للتصدي له ومنع انتشاره، مثنية على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول، داعية إياهم للبقاء في منازلهم، وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى .

عقب الاجتماع، عُقد مؤتمر صحفي شارك فيه الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة، والمتحدث الرسمي لهيئة تقويم التعليم المهندس علي الغبيشي، والمتحدث الرسمي لهيئة الغذاء والدواء الأستاذ تيسير المفرج؛ حيث أوضح الدكتور العبدالعالي أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس (كورونا) المستجد حول العالم بلغ 4122173 حالة، وبلغ عدد الحالات التي تعافت 1420393 حالة حتى الآن. كما بلغ عدد حالات الوفاة نحو 283001 حالة.

وأضاف أنه فيما يخص المملكة، يُضاف إلى العدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة وهو 1966 حالة، وهذه الحالات وُزعت على عدد من المدن هي: الرياض (520)، ومكة المكرمة (343)، والمدينة المنورة (257)، وجدة (236)، والهفوف (137)، والدمام (95)، والطائف (71)، والخبر (60)، والجبيل (49)، وحده (39)، والدرعية (25)، والقطيف (23)، والمجاردة (15)، وبريدة (15)، وتبوك (10)، وحائل (10)، وينبع (9)، والظهران (8)، وبقيق (7)، وخميس مشيط (5)، وصفوى (5)، والنعيرية (3)، وعنيزة حالتان، وبيش حالتان، وثريبان حالتان، والخرج حالتان، وحالة واحدة في كل من: أبها، ومحايل عسير، ورأس تنورة، والمذنب، والصحن، والخرمة، وقلوة، وصبيا، وحفر الباطن، والقنفذة، ونجران، ودومة الجندل، ومنفذ الحديثة، وجديدة عرعر، والمزاحمية، والزلفي، وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة 41014 حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حاليًا 28022 حالة نشطة ما زالت تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 149 حالة حرجة، والبقية حالاتهم مطمئنة.
كما ذكر أن الحالات المسجلة اليوم وعددها 1966 حالة، 38% من الحالات تعود إلى سعوديين، و62% لغير سعوديين، و22% من الحالات لإناث، و78% لذكور، وبلغت نسبة كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 4%، والأطفال 7%، والبالغون 89%.

كما وصل عدد المتعافين - ولله الحمد - إلى 12737 حالة، بإضافة 1280 حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد حالات الوفاة 255 حالة، بإضافة 9 حالات وفاة جديدة، وهي حالتان لسعودية في جدة تبلغ من العمر 86 عامًا، وسعودية في مكة المكرمة تبلغ من العمر 34 عامًا، و7 حالات وفاة لغير سعوديين في مكة المكرمة، والمدينة المنورة، وجدة، والطائف، تراوح أعمارهم بين 27 و86 عامًا، ومعظمهم لديهم أمراض مزمنة.

وبين العبدالعالي أنه - ولله الحمد - على الرغم من تسجيل المملكة 255 حالة وفاة، إلا أن هذه النسب تشكل 6.% من إجمالي عدد الحالات المصابة، وهي بالتالي تعد ضمن النسب المعتبرة في حزم الدول المتحكمة بهذه النسب المتدنية، سائلاً الله أن يتم على جميع المصابين السلامة والعافية، مقدمًا تعازيه لأسر المتوفين، رحمهم الله جميعًا.

وجدد التأكيد على أن البقاء في المنازل، والالتزام والتقيد بالتعليمات الصحية هو وقاية من فيروس (كورونا) المستجد. ‬كما جدد التوصية لكل مَنْ لديه أعراض، أو يرغب في التقييم استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد)، أو الاستفسار أو الاستشارة بالاتصال برقم مركز (937) على مدار الساعة، والتي أصبحت الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، وذلك عبر تطبيق (واتس آب) من خلال رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد، وطريقة الحصول عليها.

من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي لهيئة تقويم التعليم المهندس علي الغبيشي أنه من المتوقع أن يؤدي ٣٥٠ ألف طالب وطالبة اختبارهم عن بُعد في منازلهم؛ حفاظًا على صحة وسلامة الطلاب والطالبات، وعدم تعريضهم لأي مسببات تساعد على انتشار فيروس (كورونا) المستجد، مؤكدًا أن الاختبار التحصيلي عن بُعد قائم - بعون الله - وسيعقد شوال المقبل، لافتًا الانتباه إلى أن الاختبار من الاختبارات التي كانت تُقدم في ٣٦٢ مقرًا للاختبارات على مستوى المملكة، وهو مساوٍ في القوة والثبات للاختبار التقليدي، وفق مواصفات المركز الوطني للقياس.
وللتجهيز للاختبارات عن بُعد، بين أن هيئة تقويم التعليم والتدريب أطلقت خدمة توثيق معلومات المختبر اللازمة لأداء الاختبار، والتي كانت تُقدم مسبقًا بالحضور إلى مقرات الاختبارات، موضحًا أن هذا الإجراء يأتي للحفاظ على أمن الطلاب وسلامتهم؛ لتقديم الخدمة لهم في منازلهم. كما جهزت الهيئة مواد تعليمية مجانية للتدرب على أسئلة الاختبارات التحصيلية، والتعرف على مفاهيمها وأسلوبها؛ دعمًا للمختبرين، لافتًا إلى أن الدولة تحملت التكاليف الإضافية لتوفير تجهيزات الاختبار عن بُعد، ولم تحمل المختبر من الطلاب والطالبات أي رسوم إضافية لأداء الاختبار.

وأفاد بأن منصة الاختبار عن بُعد تعمل على التزامن، وتساعد المختبر على استمرار الاختبار في حال انقطع الإنترنت، ولا يؤثر ذلك في إجاباته، وتعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي بأكثر من ٤٠ معيارًا حساسًا للتعرف على أية مخالفات، وكلنا ثقة بطلابنا وطالباتنا، مشيرًا إلى وجود فترة تدريبية مجانية تسبق الاختبار الفعلي لجميع الطلاب المتقدمين؛ من أجل التعرف على بيئة المنصة وأدواتها بوقت كافٍ.

وأوضح أنه جرى توثيق وتحديث معلومات الجاهزية للاختبار عن بُعد لـ٢٣٥ ألف طالب وطالبة خلال اليومين الماضيين، مبينًا أن الطالب الذي لا يملك حاسبًا آليًّا، سيتمكن من أداء الاختبار في المقرات المجهزة وفق دعم وزارة الصحة، وبتطبيق اشتراطاتها وبروتوكولاتها؛ للحفاظ على سلامة الطلاب، مؤكدًا أن جميع الطلاب سيحصلون على فرص قبول عادلة، ومعيار موحد على مستوى الوطن، يحقق الشفافية والمصداقية في القبول.

في حين أكد المتحدث الرسمي لهيئة الغذاء والدواء الأستاذ تيسير المفرج أن المصانع المحلية لإنتاج المعقمات يصل عددها إلى 60 مصنعًا، والطاقة الإنتاجية الأسبوعية لها تصل إلى 3545820 لترًا, فيما يبلغ عدد مصانع الكمامات 8 مصانع، وتصل طاقتها الإنتاجية الأسبوعية إلى 3806000 كمامة, بينما يصل عدد مصانع الألبسة الطبية إلى 3 مصانع، وطاقتها الأنتاجية الأسبوعية 94500 من الألبسة.

وتطرق إلى تطبيق (طمني)، الذي يهدف إلى تعزيز الصحة العامة، وتوفير خدمة البحث عن أسعار الأدوية وبدائلها المعتمدة، وخدمة تقديم البلاغات عن المنتجات مباشرة, وتوفير معلومات دقيقة وسهلة لجميع المنتجات التي تشرف عليها الهيئة. كما يتيح للمستخدم الاطلاع على التنبيهات والتحذيرات الرسمية الصادرة من الهيئة، ويسهل البحث عن المنتجات باسم المنتج، أو باستخدام الباركود.

وأشار إلى أن الهيئة العامة للغذاء والدواء قامت خلال فترة الأزمة بـ32289 جولة تفتيشية، ورصدت 2430 مخالفة. كما ضبطت 29 مليون عبوة دواء وأجهزة، و8353831 كيلو جرامًا من الأغذية، مفيدًا بأن مراكز الاتصال لدى الهيئة استقبل أكثر من 103606 بلاغات واستفسارات، وبلغ عدد الإرساليات المفسوحة 54602 إرسالية، والمنتجات المفسوحة وصلت إلى 243082 منتجًا.





آخر تعديل : 19 رمضان 1441 هـ 07:34 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©