أخبار الوزارة
المسح النشط يكشف الحالات المصابة بمكة المكرمة والمدينة المنورة
25 شعبان 1441
تواصل (الصحة) تنفيذ المسح النشط لفيروس (كورونا) الجديد، كإجراء احترازي استباقي داخل الأحياء المكتظة، والمجمعات السكنية المخصصة للعمالة، في مدينتي مكة المكرمة، والمدينة المنورة، بالإضافة إلى مدن: الرياض، والدمام، وجدة، والهفوف.

وتقوم فِرق الوزارة بأعمال المسح النشط المكثف ضمن عدد من الإجراءات للتصدي للجائحة العالمية؛ للوصول إلى الأشخاص في منازلهم، واكتشاف الحالات المصابة في وقت مبكر، حتى لو لم تظهر عليها أعراض المرض؛ الأمر الذي يُسهم في عزلها، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، والحد من انتقال الفيروس للآخرين، وعدم وصول المصابين إلى مراحل متقدمة من الإصابة، وتحديات صحية كبيرة قد يتعرضون لها، تستدعي تنويمهم في المنشآت الصحية، وتقديم الرعاية الطبية لهم. ويأتي تنفيذ هذا المسح إنفاذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة؛ للحفاظ على صحة المواطن والمقيم.

يُشار إلى أن فِرق المسح الميداني النشط، تمكنت من اكتشاف العديد من حالات الإصابة بالفيروس، ظهر على بعضها علامات الإصابة بالمرض بشكل بسيط لا يستلزم الذهاب إلى المستشفيات، بينما كان بعضها الآخر يحمل الفيروس، ولكن لم يظهر عليه علامات المرض بشكل واضح. وتعتزم الوزارة أن تتوسع في مدن، ومحافظات أخرى في الأيام القادمة.

وأوضحت(الصحة) أن فِرق المسح النشط التي تعمل على مدار الساعة، تتكون من عدد من التخصصات الصحية، بالإضافة إلى فريق التوعية والتثقيف الصحي. كما تشارك فيه عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة؛ لتسهيل مهام فريق التقصي، وتقديم خدمات الترجمة لإيصال الرسالة التوعوية الشفهية، بالإضافة إلى الترجمة لأسئلة الفحص الطبي أثناء الكشف على الحالات، والتأكيد على أهمية التواصل مع مركز (937) في حال الاشتباه بوجود أعراض الوباء، وإخطارهم بمجانية العلاج إنفاذًا للأمر السامي الكريم .

وتجري الفِرق الطبية المتخصصة الفحوصات العاجلة للحالات المخالطة للمصابين، من خلال العربة الطبية المتنقلة والمجهزة بالأجهزة الطبية الحديثة في الموقع لإجراء الفحص، وأخذ العينات للحالات المشتبهة والحالات المخالطة، ونقل العينات إلى المختبرات للفحص.

وأشارت (الصحة) إلى أن هذه الإجراءات تتم من خلال تحديد الأحياء السكنية المكتظة، والتي توجد بها حالات إصابة مؤكدة، ورفع البيان اليومي بالحالات الجديدة المؤكدة. وتهدف عمليات المسح النشط داخل الأحياء والمجمعات السكنية المخصصة للعمالة؛ إلى تقديم التوعية بالوباء، وتعزيز الإصحاح البيئي؛ بتحسين مستوى الصحة العامة، بالإضافة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية المشددة في التعامل مع حالات الاشتباه بالإصابة؛ لمحاصرة دائرة انتقال العدوى في مراحلها المبكرة، وتعزيز الجانب التوعوي، ورفع مستوى الجاهزية الوقائية في هذه المدن وأحيائها؛ للحد من انتشار الوباء، ومحاصرة مصادره بدعم وتضافر الجهود المشتركة بين الجهات المختصة كافة.





آخر تعديل : 25 شعبان 1441 هـ 07:36 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©