أخبار الوزارة
(الصحة) تبث أكثر من 3 مليارات رسالة توعوية عن فيروس (كورونا) الجديد
23 شعبان 1441
بثت (الصحة)، بالتعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، أكثر من 3 مليارات و600 ألف رسالة نصية توعوية عن فيروس (كورونا ) الجديد، موجهة إلى مختلف شرائح المجتمع من المواطنين والمقيمين، وبعدة لغات، وذلك عبر منصات الوزارة الرسمية، ومنصتها التوعوية (عش بصحة​)، في نسخها بتويتر، وانستقرام، ويوتيوب، وتليجرام. وقد اشتملت هذه الرسائل النصية التوعوية على نصائح وإرشادات؛ للتعامل مع الفيروس الجديد، ومنع انتشاره، ومحاربة الشائعات حوله، والتأكيد على أهمية غسل اليدين بالماء والصابون، والجلوس في البيت، وتجنب الازدحام، والعطس في المنديل، وترك مسافة متر ونصف المتر بينك وبين من حولك، بالإضافة إلى توضيح طريقة استلام الطلبات، والمهن التي تزيد من نشر العدوى؛ حيث استفاد منها 202601 مستفيد.

وأضافت (الصحة) أن عدد مشاهدات المقاطع التلفزيونية بلغ أكثر من 103 آلاف مشاهدة، وسجل الموقع الإلكتروني أكثر من 15 مليون زيارة، وبلغ عدد الاستجابات لفحص فيروس (كورونا) الجديد عبر تطبيق (موعد)، أكثر من 377 ألف استجابة. وتم بث وإنتاج 480 فاصلًا تلفزيونيًّا توعويًّا، وتصميم 422 منشورًا توعويًّا. كما تم إطلاق عدد من الحملات التوعوية، مثل: حملة (عاذرينكم)، وحملة (متر ونصف)، بالإضافة إلى تدشين قناة للتوعية في تليجرام؛ ليسهل على المستفيدين تحميل المنتجات ومشاركتها مع الغير؛ حيث استفاد منها ١٣٧ ألف مستفيد حتى الآن. كما تم أيضًا إصدار دليل إرشادات توعوي شامل يتضمن نصائح للمواطنين العائدين إلى المملكة.

وتأتي هذه الخطوة، مواصلة للحملة التوعوية بفيروس (كورونا) الجديد، التي أطلقتها (الصحة)، تزامنًا مع تفشي الفيروس، وذلك تحت شعار: (الوقاية من كورونا)؛ حيث تهدف الحملة إلى توعية أفراد المجتمع كافة وبمختلف شرائحهم وفئاتهم بفيروس (كورونا) الجديد، وإرشادهم إلى السلوكيات السليمة التي تسهم - بإذن الله - في الوقاية منه، والحد من انتشاره. 

وأكدت (الصحة) أهمية استقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة، كالبوابة الإلكترونية للوزارة، ومنصاتها في الإعلام الاجتماعي كحساب الوزارة، وحساب مركز (937)، وحساب (عش بصحة) المختص بالتوعية، مطالبة الجميع بمساندة الجهود المبذولة للتصدي لهذا الفيروس، والقيام بواجبهم للحد من انتشاره. ودعت المواطنين والمقيمين كافة إلى التواصل مع مركز (937)؛ للرد على استفساراتهم، وتقديم الاستشارات حول كل ما يتعلق بفيروس (كورونا) الجديد، وذلك على مدار الساعة، مؤكدة أهمية الوقاية من الأمراض التنفسية بشكل عام، ناصحة الجميع بضرورة الالتزام بالإرشادات التوعوية التي أصدرتها؛ لتجنب الإصابة بالفيروسات، بإذن الله.





آخر تعديل : 24 شعبان 1441 هـ 01:24 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©