أخبار الوزارة
لجنة متابعة مستجدات فيروس (كورونا) تؤكد استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية
16 شعبان 1441
عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس (كورونا) الجديد صباح اليوم الخميس اجتماعها الخمسين، برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة، الذين يمثلون عددًا من القطاعات الحكومية ذات العلاقة؛ حيث اطلعت اللجنة على كافة التقارير والتطورات حول الفيروس. كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم، والحالات المسجلة في المملكة، والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق كافة الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للتصدي له، ومنع انتشاره، مثنية على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول، داعية إياهم للبقاء في منازلهم، وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى.
وعقب الاجتماع، أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.محمد العبدالعالي أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس (كورونا) الجديد حول العالم بلغ أكثر من 1500000 حالة، وبلغ عدد الحالات التي تعافت 332486 حالة حتى الآن. كما بلغ عدد حالات الوفاة نحو 88982 حالة.
وأضاف أنه فيما يخص المملكة، فقد بلغ عدد الحالات الجديدة المؤكدة الإصابة 355 حالة، وهذه الحالات وُزعت على عدد من المدن وهي: المدينة المنورة (89)، والرياض (83)، ومكة المكرمة (78)، وجدة (45)، وتبوك (26)، والقطيف (10)، وينبع (4)، والطائف (4)، والدرعية (4)، والهفوف (2)، وعنيزة (2)، والخرج (2)، وحالة واحدة في كل من خميس مشيط، وأحد رفيدة، وبيشة، والباحة، ورياض الخبراء، ونجران، وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة 3287 حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حاليًا 2577 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، منها 41 حالة حرجة، والبقية حالاتها مطمئنة. كما وصل عدد المتعافين - ولله الحمد - إلى 666 حالة، بإضافة 35 حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد حالات الوفاة 44 حالة، بإضافة 3 حالات جديدة، رحمهم الله جميعًا.
وذكر الدكتور العبدالعالي الجميع أن هناك عدة قنوات مهمة جدًا، الهدف منها تقديم الرعاية الصحية والطبية في أقرب مكان، وأن تكون في متناول الأيدي على مدار الساعة، ومن هذه الخدمات المهمة خدمة مركز (937)، أو تطبيق (صحة)، فمن خلال هذه الخدمات على مدار الساعة، بالإمكان الحصول على الاستشارات، أو تقديم الاستفسارات، والحصول على الرأي من الخبراء، سواء كان فريق العمل المناوب على مدار الساعة، أو من خلال الأطباء المختصين الذين يجيبون من خلال التطبيق أو رقم مركز (937).
وأكد أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية سبيلنا للوقاية من الفيروس، وذلك باتباع عدد من الأمور أهمها: تجنب التجمعات، والابتعاد مسافة متر ونصف المتر بين كل شخص وآخر؛ حتى وإن كان في المنزل، متمنيًا للجميع الصحة والسلامة والعافية.


 




آخر تعديل : 16 شعبان 1441 هـ 09:32 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©