أخبار الوزارة
لجنة متابعة مستجدات فيروس (كورونا) الجديد تستعرض آخر جهود الحد من انتشاره
28 رجب 1441
عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس (كورونا) الجديد ظهر اليوم الإثنين اجتماعها الثالث والثلاثين، برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة، الذين يمثلون عددًا من القطاعات الحكومية ذات العلاقة؛ حيث اطلعت على كافة التقارير والتطورات حول الفيروس. كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة، والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق كافة الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول، وتعزيزها، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للتصدي له ومنع انتشاره، داعية الجميع للبقاء في منازلهم، وعدم الخروج إلا للضرورة خلال فترة السماح  بالتجول.

وعقب الاجتماع، تم عقد مؤتمر صحفي شارك فيه كل من المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.محمد العبدالعالي، والمتحدث الأمني لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، والمتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الأستاذ علي المطيري، والمتحدث الرسمي لوزارة التجارة الأستاذ عبدالرحمن الحسين؛ حيث أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن إجمالي عدد الحالات الإصابة المؤكدة بفيروس (كورونا) الجديد حول العالم بلغ 343 ألف حالة، وعدد الحالات التي تعافت 99 ألف حالة حتى الآن. كما بلغ عدد الوفيات 14700 حالة وفاة.

وأضاف أنه تم تسجيل 51 حالة إصابة جديدة بفيروس (كورونا) الجديد في المملكة، منها 25 حالة ارتبطت بالسفر إلى الخارج ومعزولة صحيًّا، وبقية الحالات وعددها 26 حالة هي حالات مخالطة لحالات سابقة. ‏‎وبهذا يبلغ العدد التراكمي للحالات في المملكة‏ 562 حالة، تعافى منها 19 حالة، ولم تُرصد إلى تاريخه أية حالة وفاة، ولله الحمد.

وتوزعت هذه الحالات الجديدة في المدن والمحافظات التالية: ‏الرياض (18)، مكة المكرمة (12)، الطائف (6)، بيشة (5)، الدمام (3)، القطيف (3)، جازان (2)، نجران (1)، القنفذة (1). وعدد الذكور (266)، والإناث (296)، وجميعها حالات لبالغين باستثناء 29 حالة لأطفال. كما بلغ عدد الفحوصات المخبرية المتقدمة 28 ألف فحص، جميعها لحالات ظهرت سليمة، باستثناء ما تم من حالات مؤكدة، وهي 562 حالة. 

وأكد على الجميع ضرورة الالتزام بهذه التوصيات لسلامتهم وصحتهم، ولصحة المجتمع، كتجنب المصافحة، والمداومة على غسل اليدين بالماء والصابون، وتغطية الفم عند السعال والعطاس، والتخلص من المناديل بشكل سليم، والبقاء في المنازل قدر الإمكان، والابتعاد عن التجمعات، وعدم الخروج إلا للضرورة، وتطبيق جميع إجراءات العزل الصحي لمدة 14 يومًا لكل مَنْ قدم من خارج المملكة، مجددًا 
التوصية بالاستفادة من خدمة التقييم الذاتي لأعراض الإصابة بفيروس (كورونا) الجديد على تطبيق (موعد)، الذي تقدمه وزارة الصحة لكافة المواطنين والمقيمين، والذي استفاد منه نحو70 ألف شخص.

وواصل التحذير من الشائعات، حاثًّا الجميع على الرجوع إلى المصادر الموثوقة، وما تعلنه وزارة الصحة، وأن كل مَنْ لديه أعراض، أو استفسار، أو استشارة، يجب عليه الاتصال برقم (937)، الذي تجاوز عدد الاستفسارات والاستشارات الواردة إليه بخصوص فيروس (كورونا) الجديد 325 ألف استشارة واستفسار.

من جانبه، قال المقدم طلال الشلهوب المتحدث الأمني لوزارة الداخلية ومدير الإدارة العامة للشؤون الاعلامية: إننا جميعًا تابعنا أمر مولاي خادم الحرمين الشريفين القاضي بتطبيق قرار منع التجول بدءًا من هذا اليوم الإثنين الموافق 28/7/1441هـ، وتابعنا كذلك البيان الإلحاقي لوزارة الداخلية القاضي بتوضيح بيانات المخالفات الخاصة بمَنْ يخالف قرار منع التجول.

وأضاف رجال الأمن سيباشرون مهامهم بدءًا من الساعة السابعة مساء هذا اليوم، حيث يبدأ قرار منع التجول، حتى الساعة 6 صباحًا، لافتًا إلى أن رجال الأمن موجودون بجميع مدن المملكة، والمحافظات، والمراكز، والقرى، لتطبيق قرار المنع.

وأبان أنه سيتم تطبيق العقوبات بكل حزم على كل مَنْ يخالف قرار منع التجول، داعيًا الجميع إلى التعاون، ومؤكدًا أن الخروج يكون للضرورة القصوى، وأن وزارة الداخلية في بيانها الصادر بينت معنى الحالة القصوى، وبإمكان كل مواطن ومقيم يريد تقييم الحالة القصوى الخاصة به الاتصال برقم (911) في المنطقة الغربية، ورقم (999) في كافة المناطق الأخرى.

في حين أوضح المتحدث الرسمي لوزارة التجارة عبدالرحمن الحسين، خلال المؤتمر الصحفي المشترك أن قرار منع التجول لن يؤثر في الخدمات التي يحتاجها المواطن، وبإمكان الجميع طلبها عبر تطبيقات التوصيل الإلكترونية؛ إذ تشمل أكثر من ٩ قطاعات تعمل في أوقات منع التجول وخارجه.

وبيَّن أن وزارة التجارة والجهات الحكومية كافة تعمل على مدار الساعة لخدمة المواطن والمقيم، مشيرًا إلى أن الوزارة وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أطلقتا مبادرة لحث تطبيقات التوصيل في المملكة على تسخير جهودها ومضاعفة إمكاناتها؛ لتلبية الطلب المحلي فيما يخص التموينات، ومحال الخضراوات، والفاكهة، واللحوم، وغيرها من قطاعات الأغذية؛ لخدمة المواطن والمقيم خلال فترة منع التجول.

وأكد الحسين أن الفِرَق الرقابية بوزارة التجارة ومركز خدمة الأعمال مستمرة حتى في فترات منع التجول، وستتواجد في منافذ البيع بجميع قطاعات التغذية والمستودعات؛ للتأكد من وفرة المخزون الغذائي, لافتًا النظر إلى أن رقم حماية المستهلك (١٩٠٠) وتطبيق (بلاغ تجاري) يتلقيان البلاغات حول المخالفات التي تُرصد من قِبَل المواطنين والمقيمين، لافتًا إلى أن الوزارة رصدت عبر فِرَقها الرقابية بمختلف مناطق المملكة أن حركة الإقبال والشراء والتسوق في معدلها الطبيعي, مقدمًا الشكر والتقدير للمستهلك على وعيه وحرصه على عدم التزاحم في منافذ البيع، خاصة أن المملكة لديها مخزون غذائي ووفرة كبيرة ولله الحمد.

وأكد مدير عام الاتصال المؤسسي بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات علي المطيري، أن الهيئة منذ بدء تداعيات فيروس (كورونا) الجديد قامت بمجموعة من الإجراءات الاحترازية المتمثلة في تعميم اشتراطات السلامة على كافة شركات البريد، وتطبيقات ومنصات التوصيل المرخصة من قِبَل الهيئة، مشيرًا إلى أن الهيئة قامت خلال الفترة الماضية بجولات رقابية تفتيشية؛ للتأكد من تطبيق هذه الإجراءات بشكل دائم ومستمر، لا سيما أن هناك إقبالاً كبيرًا بعد قرار منع التجول.

ودعا المطيري المواطنين والمقيمين إلى التعامل مع تطبيقات التوصيل المسجلة والمدرجة في الموقع الإلكتروني للهيئة, مبينًا أن تلك التطبيقات متاحة ومتوافرة على مدار الساعة للطلب من القطاعات المستثناة من قرار منع التجول، حاثًا الجميع في حال وجود أي مخالفات أو بلاغات الاتصال على رقم (19966)، الذي يعمل على مدار الساعة.






آخر تعديل : 29 رجب 1441 هـ 09:27 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©