أخبار الوزارة

كلمة معالي الوزير بمناسبة ذكرى البيعة
03 ربيع الثاني 1440


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
نعيش في هذا اليوم المبارك أحد أيام الوطن الخالدة وذكرى مجيدة، ألا وهي ذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله ورعاه - مقاليد الحكم، وهي مناسبة وطنية نحتفل من خلالها بهذا القائد العظيم سلمان الحزم والعزم، فقد شهد هذا العهد الميمون الكثير من الإنجازات التنموية والإصلاحات، والتي أحدثت نقلة نوعية في مختلف مجالات التطوير في بلادنا، فهي مصدر الفخر والاعتزاز لكل أبناء هذا البلد المعطاء. كما شهد العالم أجمع وأشاد بالحراك التطويري والتنمية المستمرة التي تشهدها بلاد الحرمين الشريفين تحت ظل قيادة حكيمة تتطلع دائمًا إلى المستقبل، وتنشد الأفضل لمواطنيها ووطنها.

وليس بخافٍ على الجميع الدعم اللا محدود الذي يحظى به القطاع الصحي من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده - يحفظهما الله - حيث أسهم ذلك - بفضل من الله - في تحقيق العديد من المنجزات، وتجويد الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين. ولقد تمكنت الوزارة من زيادة عدد أسرَّة المستشفيات ليصبح عددها ٤٣٦٣٠ سريرًا، وتدشين العيادات المتنقلة وعددها ١٠ عيادات، وزيادة عدد مراكز القلب ليصبح عددها ٢٢ مركزًا. وبحمد الله تعد المملكة من أفضل ٢٤ دولة في الرعاية التخصصية، والمملكة رائدة في العالم العربي.

كما اهتمت الوزارة بتسهيل تقديم الخدمات الإلكترونية للمواطن من خلال عدة تطبيقات؛ حيث أكملنا 7 ملايين موعد عبر تطبيق خدمة (موعد)، ويستخدم التطبيق 4 ملايين ونصف المليون مستخدم. كما نسعى لتخفيف الزحام في الطوارئ وتحقيق رفع الكفاءة في استخدام غرف العمليات، وتواصل الصحة تنفيذ برنامج (أداء الصحة)، من خلال تطبيق ومتابعة ما يزيد على 40 مؤشرًا لقياس الأداء في سبعة محاور علاجية في المستشفيات وهي: "الطوارئ، العيادات، العمليات، التنويم، العناية المركزة، الأشعة، والمختبرات؛ حيث يستهدف البرنامج رفع مستويات الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية بالمستشفيات. وبفضل الله يستقبل مركز (٩٣٧) ٢٠٠٠٠ اتصال يوميًّا، ونسبة ٩٨% من البلاغات يتم إغلاقها خلال ٣ أيام، ونسبة رضا تتجاوز 85%. كما أن لدينا تطبيق (صحة) الذي يستطيع المواطن من خلاله الحصول على استشارة طبية مرئية. وتماشيًا مع رؤية المملكة 2030 نعمل على أن يكون هناك تأمين لجميع المواطنين خلال ٤-٥ سنوات بإذن الله.

وتأتي هذه الخطوات تماشيًا مع الجهود التي تقوم بها (الصحة) لتحقيق أحد أهدافها في برنامج التحول الوطني 2020، وهو تحسين الرعاية الصحية المقدمة قبل التنويم، والرعاية المقدمة في المستشفيات الرئيسة (الطوارئ والعناية المركزة)؛ حيث يرتبط هذا الهدف بأحد أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠، وهو تحسين جودة الخدمات الصحية بشقيها الوقائي والعلاجي .

وختامًا، وفي هذه المناسبة العزيزة على نفوسنا تجعلنا نجدد العهد والولاء لهذه القيادة الحكيمة، سائلين الله أن يبارك في عمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وأن يمدهما - عز وجل - بعونه وتوفيقه للرقي ببلدنا المعطاء إلى مصاف الدول المتقدمة. كما نسأل الله العلي القدير أن يحفظ لهذه البلاد الطاهرة ولاة أمرها، وأن يحفظ وطننا الغالي من كل سوء ومكروه، وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار، وأن يمتع الجميع بدوام الصحة والعافية.






آخر تعديل : 10 ربيع الثاني 1440 هـ 12:56 م
عدد القراءات :