أخبار الوزارة
وزير الصحة يفتتح مؤتمر ومعرض الصحة الرقمية الدولي بالرياض
01 صفر 1440

 

افتتح معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة مؤتمر ومعرض الصحة الرقمية الدولي اليوم الأربعاء بفندق الفورسيزون في مدينة الرياض، والذي تنظمه وزارة الصحة، والمجلس الصحي السعودي، والهيئة السعودية للتخصصات الصحية.


وقال معاليه خلال افتتاحه المؤتمر: "إن مجال التقنيات الصحية الرقمية سيكون محوريًّا في التحول الذي تقوم عليه وزارة الصحة في الخدمات الصحية"، مؤكدًا أن مجال التقنية الصحية الرقمية مجال ضخم جدًّا، وسيكون محوريًّا في التحول الذي تقوم عليه الخدمات الصحية، وأن رؤية المملكة 2030 تتضمن جزءًا كبيرًا منها في مجال الصحة، وأن وزارة الصحة تتوجه لتكون منظمة للقطاع، فيما سيتم فصل الخدمات الصحية عن الوزارة، حتى يكون لدينا بالفعل منظم مستقل فيما يتعلق بالتشغيل؛ حتى يكون لدينا حُكم أفضل.


وأضاف: "سيتم توفير التأمين الصحي الوطني، وهو جزء كبير من هذه المنظومة للارتقاء بالخدمات الصحية، وتقديمها بشكل أفضل في المستقبل القريب"، لافتًا إلى أن الصحة الرقمية سوف تكون جزءًا أساسيًّا من هذا التحول، وتدعمه، وسوف تسهم بشكل كبير في تجويد الخدمات الصحية من جهة، وسوف تساعد على الوصول إلى الخدمات الصحية من جهة أخرى.

 

وأشار معاليه إلى تطبيق (موعد)، الذي تم عرضه خلال حفل الافتتاح، قائلاً: "هذا التطبيق هو من التطبيقات الرئيسة، الذي يسهل للمواطن استخدام التقنية الرقمية للوصول للخدمات الصحية من خلال الهوية الوطنية عن طريق تطبيق (أبشر)، بحيث يحصل على موعد في أقرب مركز صحي، ويمكنه متابعة الموعد، أو تغييره، أو التحويل إلى المستشفى إذا لزم الأمر، وكذلك تقييم الخدمة المقدمة؛ مما سيسهم في مساعدتنا على تجويد وتطوير الخدمات الصحية. وقد سجل في تطبيق (موعد) حتى الآن نحو مليونين ونصف المليون شخص، بالإضافة إلى تسجيل أكثر من ثلاثة ملايين وتسعمائة ألف موعد خلال أربعة أشهر فقط، فالنمو والتطور هائل، ونحن ما زلنا في البداية، وسوف يتم تطوير هذا التطبيق في المستقبل - بإذن الله - وسيُحدث نقلة نوعية في الخدمات الصحية".

 

وأوضح الربيعة أن تطبيق (صحة)، الذي أطلقته وزارة الصحة، سوف يضع المريض في لقاء مباشر مع الطبيب عن بُعد، وهو يحقق أيضًا التواصل مع الطبيب إما وجهًا لوجه، أو عن طريق الرسائل عبر التطبيق، بالإضافة إلى الخدمة الموجودة سابقًا، من خلال مركز الاتصال (937)، الذي يقدم خدمة كبيرة وفاعلة؛ حيث يُسجل في العام الواحد أكثر من مليون ونصف المليون استشارة طبية عن طريق هذا المركز، مبينًا أن الوزارة تعمل على تطوير الوصفة الطبية الإلكترونية في المستقبل؛ بهدف وصف الأدوية إلكترونيًّا ومتابعتها، ولن تكون هناك حاجة للذهاب إلى المستشفى أو المركز الصحي.

 

وقال معاليه: "أعتقد أن الذكاء الاصطناعي سيلعب دورًا هائلاً في تطوير الخدمات الصحية في السنوات المقبلة، ونحن في وزارة الصحة سوف نضيف خدمات الذكاء الاصطناعي في تطبيق (صحة)، بحيث يستطيع الشخص المستفيد التواصل مع محرك الذكاء الاصطناعي، ويشرح له المشكلة الطبية، ومن خلال التجارب التي أجريت خارج المملكة، فإن محرك الذكاء الاصطناعي يعطي نتائج أفضل من الحاجة إلى زيارة الطبيب، ونحن نقدر الدور المحوري للطبيب الذي لا يمكن الاستغناء عنه؛ لكن هذه التقنية سوف تخفف الضغط على الطبيب، وتسهل الوصول إلى الخدمات الصحية في الأمراض الشائعة".

 

كما استعرض معاليه تطبيق قراءة الأشعة عن بُعد؛ حيث تم تطبيقه في أربعة مستشفيات، وسوف تتوسع الوزارة في هذه التقنية التي تسهم في سرعة قراءة الأشعة، وتقديم الخدمة، وسوف يستخدم الذكاء الاصطناعي في هذه التقنية، وستكون قراءتها أعمق وأدق، مشددًا على ضرورة تدريب وتأهيل الممارسين الصحيين على استخدام التقنيات في المجال الصحي، ومقدمًا شكره لهيئة التخصصات الصحية لاشتراط التدريب على التقنية كجزء من متطلبات الحصول على رخصة الممارسة الصحية.

 

واختتم معاليه كلمته قائلاً: "المستقبل مشرق بتوظيف التقنية في الخدمات الصحية، وستكون المملكة العربية السعودية رائدة في هذا المجال إن شاء الله".

 

من جهة أخرى، قال أمين عام المجلس الصحي السعودي الدكتور أحمد العامري: "إن اللجنة المنظمة للمؤتمر حرصت على تنظيم 7 دورات وورش تدريبية في الأيام الثلاثة الماضية؛ حيث شارك مدربون عالميون، وقد بلغ إجمالي الساعات التعليمية 44 ساعة تعليمية"، موضحًا أن المؤتمر استقبل 60 ورقة عمل؛ حيث تم قبول 27 ورقة، وسيتم عرض 6 ورقات منها في البرنامج الرئيس، و21 ورقة على شكل عروض (بوسترات). كما استعرض العامري المحاضرين في المؤتمر؛ حيث بلغ عددهم 67 محاضرًا من 15 دولة، لتقديم 36 محاضرة، و7 جلسات حوارية، و10 ورش عمل في عدد من الموضوعات، مذكرًا الحضور بأن مخرجات المؤتمر تمحورت حول الالتزام بالملف الصحي الموحد بحلول عام 2020.




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 08 صفر 1440 هـ 02:05 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©