أخبار الوزارة

حراك تطويري في مستشفى الخفجي العام
11 ربيع الأول 1439

أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية أن مستشفى الخفجي العام الذي يعمل بسعة 100 سرير يشهد حاليًا تطورًا كبيرًا على مستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين، حيث تم مؤخرًا توفير  جهاز (Glidoscope) وهو جهاز منظار حنجري يحتوي على شاشة وكاميرا وفيديو وهو مصمم لحالات (التنبيب والتنبيب الصعب) لجميع الفئات العمرية للحالات الحرجة في قسم الطوارئ الذي شهد العام الماضي مراجعة أكثر من 150 ألف مراجع، في حين أن توفير الجهاز يهدف إلى رفع كفاءة العاملين في تقديم الخدمات الإسعافية بعد أن تم تدريب أطباء الطوارئ، بالإضافة إلى أطباء التخدير والجراحة على كيفية استخدامه؛ حيث يعد الجهاز إضافة مميزة ويسهم في تسهيل عملية التعامل مع الحالات الحرجة .

وبينت (صحة الشرقية) أنه ضمن الخطوات التطويرية في مستشفى الخفجي العام تم تشغيل عيادة دائمة للطب النفسي لخدمة سكان المحافظة والتسهيل عليهم. كما تم افتتاح عيادة دائمة لعلاج الأعصاب وجذور الأسنان، والتي تشهد طلبًا متزايدًا ملحوظًا؛ حيث بلغ عدد مراجعي قسم الأسنان في مستشفى الخفجي العام الماضي 4341 مراجعًا.

جدير بالذكر أن برنامج مكافحة التدخين بمحافظة الأحساء قدم خدماته العلاجية عام 1438هـ لعدد 1174 راغبًا في الإقلاع عن التدخين، ووصلت نسبة المقلعين عن التدخين 28% من إجمالي عدد المسجلين بالبرنامج الالكتروني. كما بلغ عدد الأنشطة التوعوية المنفذة 115 نشاطًا توعويًّا نفذت في 130 يومًا على مدار العام.

جدير بالذكر أن (الصحة) وفي إطار إسهامها في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020، فقد أطلقت مؤخرًا مبادرة (إعادة إصلاح وهيكلة الرعاية الصحية الأولية)، ضمن 40 مبادرة تسعى المنظومة من خلالها إلى تطوير خدمات ومرافق الرعاية الصحية في المملكة، وتحسينها بما يلبي متطلبات المجتمع، ويرقى إلى تطلعات القيادة الرشيدة - رعاها الله.

وتهدف هذه المبادرة الجديدة إلى تقديم خدمات متطورة ومتميزة في قطاع الرعاية الصحية الأولية، وصولاً إلى رفع مستويات الرضا عما يقدمه القطاع، وترسيخ ثقة المراجعين في الخدمة الصحية المقدمة لهم، كما تسعى المبادرة إلى إعادة الثقة في مراكز الرعاية الأولية، مع تزايد أعداد المراجعين والمسجلين، والوصول إلى كافة المستفيدين؛ مما يؤدي إلى تخفيف العبء على مختلف الكوادر الصحية، وتعزيز الجوانب الوقائية، وجعل الخدمات الصحية أكثر قربًا من المستفيد، ناهيك عن تقليل الازدحام في أقسام الطوارئ، وفي العيادات الخارجية بالمستشفيات.

وكانت (الصحة) قد دشنت مؤخرًا نماذج التصميم الجديد لمراكز الرعاية الصحية الأولية الجديدة داخل الأحياء في حي السليمانية، الوادي، الخليج، المربع، المنصورة، مؤكدة أن هذه المراكز مراكز نموذجية، وسيتم إعادة تأهيل كل المراكز التي تتبع للوزارة المبنية حديثًا بنماذج مشابهة، وكذلك بناء مراكز جديدة، حيث ستُقدم هذه المراكز بحلتها الجديدة كافة خدماتها الوقائية والصحية والمجتمعية، مع تطبيق كافة معايير الجودة الطبية (سباهي)، وسيكون من خدماته العيادات الاستشارية، والعيادات النفسية الأولية، وباقي الخدمات الأخرى من تطعيمات، ورعاية أمومة، وطب أسرة، وكافة خدمات الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة، مع مشاركة مجتمعية من الحي بتشكيل مجلس الأهالي للمشاركة في تخطيط الخدمات الصحية، وسيضم مركزًا تدريبيًّا لزمالة طب الأسرة مع تطبيق ملف الكتروني موحد، وتمتاز هذه المراكز الحديثة باستخدام الطابع المعماري الحديث بطراز متميز، وكذلك الاهتمام بتوفير وسائل السلامة اللازمة، علمًا بأنه جارٍ حاليًا البدء بمرحلة الميغا سنتر (المراكز الكبيرة) وفق الهوية المعتمدة من بيئة العمل بوزارة الصحة.

 




آخر تعديل : 11 ربيع الأول 1439 هـ 01:29 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©