أخبار الوزارة

إزالة ورم معقد من دماغ مريضة بمركزي القطيف
02 ربيع الأول 1439
نجح فريق طبي في مستشفى القطيف المركزي في إنقاذ حياة مريضة مصابة بورم كبير في الدماغ تسبب لها في شلل شقي، وكان يشكل خطورة على حياتها قبل أن تخضع لعملية جراحية نادرة ودقيقة ومعقدة لاستئصال الورم.

وقالت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الشرقية إن المريضة حضرت إلى المستشفى وكانت تعاني آثار الورم في الدماغ وفي حالة شلل، حيث اتضح من خلال الأشعة والتحليل وجود الورم السحائي وقرر الأطباء إجراء العملية الجراحية بالغة الدقة من قِبَل قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى. 

وأشار الفريق الطبي إلى أن الورم كان ضاغطًا على معظم دماغ المريضة، ويمتد من الجهة اليسرى إلى الجهة اليمنى، وملتصقًا بعظام الجمجمة؛ مما استوجب الحذر والدقة في استئصاله مع استئصال الجزء المتضرر من عظمة الجمجمة.

وبينت (صحة الشرقية) أن الحالة الصحية للمريضة تتحسن بشكل جيد، وقد استعادت حركتها بشكل طبيعي، فيما يتم إعطاؤها حاليًا العلاج التحفظي، قبل أن تخضع لعملية زراعة عظام اصطناعية للجمجمة عوضًا عن الجزء التالف، مؤكدة أن مستشفى القطيف المركزي يقوم بإجراء مثل تلك العمليات الجراحية بكفاءة؛ حيث أصبح لدى الأطباء في قسم جراحة المخ والأعصاب خبرة كبيرة في إجراء مثل تلك العمليات، لا سيما في ظل وجود كوادر طبية مؤهلة تعمل بأحدث الأجهزة الطبية التي تساعدهم على أداء عملهم في هذا المجال.

من جانب آخر، وفي نقلة نوعية تهدف (الصحة) من خلالها للوصول إلى كافة الفئات المستهدفة بمختلف شرائحهم، فقد أطلقت الوزارة مؤخرًا أول عيادة للمرأة والطفل في المجمعات التجارية، وذلك بمركز حياة مول الرياض، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تفعيل المشاركة المجتمعية والتعاون بين الصحة والمجتمع، وتقديم الخدمات الصحية وإتاحتها في الأماكن العامة، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الطبية وأنشطة التوعية للمراجعين.

وتشمل مهام هذه العيادة تقديم فحوصات الغربلة، والكشف المبكر عن الأمراض قبل حدوثها، ومنها الفحص البكر عن (سرطان الثدي، سرطان القولون، هشاشة العظام، الضغط)، بالإضافة إلى عمل فحوصات اكلينيكية، وإحالة بعض الحالات التي بحاجة إلى متابعة إلى جهات مرجعية، والتشجيع على أهمية الغذاء الصحي والمتوازن، والحث على الرضاعة الطبيعية، وتوعية النساء، وتقديم المشورة، والتأكد من النمو الطبيعي للطفل وإحالته للجهات المعنية عند الحاجة، والتوعية بأهمية الغذاء الصحي المتوازن للأطفال حسب الفئات العمرية، إلى جانب التوعية بأهمية ممارسة النشاط البدني وتعزيز الصحة .



آخر تعديل : 02 ربيع الأول 1439 هـ 01:51 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©