أخبار الوزارة
(الصحة) تباشر إعادة إصلاح وهيكلة الرعاية الصحية الأولية
05 شعبان 1438
في إطار إسهامها في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020، تنفذ (الصحة) اليوم الإثنين مبادرة (إعادة إصلاح وهيكلة الرعاية الصحية الأولية)، ضمن 40 مبادرة تسعى المنظومة من خلالها إلى تطوير خدمات ومرافق الرعاية الصحية في المملكة، وتحسينها بما يلبي متطلبات المجتمع، ويرقى إلى تطلعات القيادة الرشيدة - رعاها الله.

 
وتهدف المبادرة الجديدة إلى تقديم خدمات متطورة ومتميزة في قطاع الرعاية الصحية الأولية، وصولاً إلى رفع مستويات الرضا عما يقدمه القطاع، وترسيخ ثقة المراجعين في الخدمة الصحية المقدمة لهم، كما تسعى المبادرة إلى إعادة الثقة في مراكز الرعاية الأولية، مع تزايد أعداد المراجعين والمسجلين، والوصول إلى كافة المستفيدين؛ مما يؤدي إلى تخفيف العبء على مختلف الكوادر الصحية، وتعزيز الجوانب الوقائية، وجعل الخدمات الصحية أكثر قربًا من المستفيد، ناهيك عن تقليل الازدحام في أقسام الطوارئ، وفي العيادات الخارجية بالمستشفيات.
 
ومن خلال مبادرة (إعادة إصلاح وهيكلة الرعاية الصحية الأولية) سيتم بناء وتجهيز ١٠٠ مركز تخصصي شامل في المدن الرئيسة، وتطوير المراكز الصحية الحالية ودعمها بكافة التجهيزات اللازمة، بالإضافة إلى ربط المراكز الصحية والمستشفيات بملف إلكتروني موحد، وإدخال مفهوم العيادات المتنقلة لخدمة المرضى الذين يصعب الوصول إليهم، ناهيك عن زيادة المختصين في طب الأسرة عبر زيادة مقاعد التدريب، إلى جانب اعتماد حزم من المبادرات قصيرة ومتوسطة المدى، ومن أهمها: الكشف المبكر عن الأمراض، العيادات الاستشارية، الرعاية العاجلة، عيادات الإرشاد الشامل.
 
جدير بالذكر أن برنامج التحول الوطني في القطاع الصحي يهدف إلى خلق قيمة مضافة في (الصحة) من خلال تحسين النتائج الصحية والحصول على الخدمات الصحية وطريقة تقديم الرعاية الصحية للمرضى، وكذلك توفير رعاية صحية متكاملة ترتقي إلى أرفع المعايير الدولية.
 
ويعد برنامج التحول الوطني 2020 أولى الخطوات نحو تجسيد رؤية المملكة 2030 باعتبارها منهجًا وخارطة للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة، وهو يرسم التوجهات والسياسات العامة والمستهدفات والالتزامات الخاصة بها لتكون نموذجًا رائدًا على كافة المستويات.
 
وتأتي مبادرات منظومة الصحة الجديدة في سياق المرحلة الأولى من برنامج التحول الوطني 2020 التي يجري تنفيذها حاليًا بالشراكة بين مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية و18 جهة حكومية، وتتضمن 755 مبادرة في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، والتي يُنتظر أن تسهم في تحول المملكة نحو العصر الرقمي، وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتوليد الوظائف، وتعظيم المحتوى المحلي.

 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 05 شعبان 1438 هـ 12:01 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©