أخبار الوزارة
وزير الصحة: طورنا خدمات (937) لراحة المواطن وخدمة المرضى وذويهم
22 جمادى الثانية 1438

دشن معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة اليوم الثلاثاء مركز خدمة (937) في مركزه الجديد لخدمة المرضى وذويهم، ومتابعة رضا المواطنين عن الخدمات الصحية المقدمة، وتقديم الاستشارات الصحية العاجلة لهم.

وثمَّن معاليه الدور الكبير للمركز؛ لما يقدمه من خدمات للمواطنين والمقيمين في المملكة؛ حيث يعمل على مدار اليوم، ويضم عددًا من المختصين في الإسعاف والطوارئ، بالإضافة إلى أطباء للرد على استفسارات واتصالات المستفيدين من الخدمة، وإحالة الاستفسارات المتخصصة منها إلى استشاريين للرد عليها.

كما أكد أن المركز يعد نقلة نوعية في خدمات الصحة؛ حيث تسعى الوزارة دائمًا إلى تطوير وتجويد خدماتها الصحية المقدمة؛ إنفاذًا للتوجيهات السامية الكريمة، وانطلاقًا من حرص (الصحة) على استثمار الدعم الذي يحظى به القطاع الصحي من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد - يحفظهم الله - بما ينعكس إيجابًا على تطوير الخدمات الصحية، وتوفير الرعاية الصحية للمواطنين الكرام، وتلبية احتياجاتهم الصحية.

وبيَّن معاليه أن مركز اتصالات الطوارئ (937) يقدم مجموعة من الخدمات المتميزة، التي تشمل: خدمة الاستفسارات عن مواقع الخدمات الصحية، والاستشارات الطبية، والإحالات الداخلية، والعلاج في الخارج، والبلاغات، والشكاوى الواردة من جميع المنشآت الصحية الحكومية والخاصة.

وأضاف الدكتور الربيعة أن (الصحة) تسعى من خلال هذا المركز إلى كسب رضا المواطنين؛ حيث إن نسبة إغلاق البلاغات في مدة ثلاثة أيام وصل إلى 91%، بينما كان في البداية يقارب 45%، ورضا المواطنين كان قبل قرابة ستة أشهر 39%، وحاليًا وصلت نسبة الرضا على خدمات مركز الاتصال إلى 83%، ونريد أن نعكس نفس مستوى الرضا عن خدمات (937) المقدمة في المركز على تحسين مستوى رضا المواطنين عن خدماتنا في منشآتنا الصحية بأنحاء المملكة، مبينًا معاليه أن هناك تحديات كبيرة، وشيئًا من عدم الرضا عن المنشآت الصحية، ولكن - بمشيئة الله - نهدف إلى أن نرتقي بخدماتنا في الفترة المقبلة، وبالتأكيد هذا يحتاج وقتًا؛ ولكن نحن نعمل عليها ضمن برنامج التحول 2030.

ووجه معاليه الشكر للقائمين والمشرفين على هذه الخدمة، وحثهم على بذل المزيد من الجهود، ومواصلة العطاء لخدمة المواطنين والمستفيدين من خدمة (937).

ويتلقى المركز جميع الاتصالات من المرضى فيما يخص الجانب الصحي الذي تُعنى به (الصحة)، بالإضافة إلى جميع الشكاوى الملاحظات على مدار الساعة، وتمريرها للإدارات المعنية المختصة بالوزارة وفروعها، إلى جانب تلقي جميع الاتصالات الطارئة والعاجلة؛ ليكون بمثابة أذن صاغية للمرضى لمعرفة احتياجاتهم ومتطلباتهم والعمل على تنفيذها.

كما يعمل مركز (937) على إعداد الإحصائيات وتحليلها؛ للوقوف على الوضع الراهن للخدمات الصحية بالمناطق والمحافظات؛ من أجل تطويرها وإدراجها ضمن الخطط التطويرية بالوزارة، بالإضافة إلى نشر ثقافة التوعية التي تقدمها (الصحة) والدور المناط بها، وتلقي الاستشارات الطبية والاستفسارات عن الأمراض المعدية والسموم والأدوية على مدار الساعة.

جدير بالذكر أن مركز خدمة (937) يعد إحدى أهم المبادرات في (الصحة)، ويهدف إلى تقديم الخدمات الطبية عبر الاتصال الهاتفي على المركز، ويمكن التواصل معه من خلال هذا الرقم من جميع أنحاء المملكة؛ إذ يقوم المركز على مبدأ الاستماع، والاستجابة، والتنفيذ، والتحليل. كما يتم تقييم أداء المناطق في إغلاق البلاغات المقدمة من المواطنين، ومدى رضاهم عن الخدمات المقدمة؛ حيث ينشر هذا التقييم بشكل أسبوعي، وبمتابعة مباشرة من معالي وزير الصحة.

لقد تم إنشاء مركز (937) عام 1433هـ؛ حيث بدأ العمل من خلال مركز الاتصالات، ويتم تكليف مسؤول أو أكثر من كل إدارة ومنطقة بتلقي وإبلاغ مركز الاتصال بما يتم اتخاذه من إجراءات تجاه البلاغ، وذلك على مدار 24 ساعة.

يُذكر أن معدل المكالمات المجابة من قِبَل مستقبلي الاتصالات الواردة لمركز خدمة (937) خلال الخمسة أشهر الماضية بلغ 183355 مكالمة، في حين بلغ معدل المكالمات المجابة الخاصة بالاستشارات الطبية 59672 مكالمة، كما ارتفع عدد الشكاوى التي تسلمها المركز، حيث يتم التفاعل والتجاوب معها سريعًا وحلها في حينه.




آخر تعديل : 23 جمادى الثانية 1438 هـ 12:05 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©