أخبار الوزارة
وزير الصحة يدشن المركز السعودي لسلامة المرضى
20 جمادى الثانية 1438
دشن معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ظهر اليوم الأحد المركز السعودي لسلامة المرضى، وبهذه المناسبة رفع معاليه الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، وولي ولي العهد ـ يحفظهم الله ـ على دعمهم اللامحدود لجهود وزارة الصحة للنهوض بالقطاع الصحي بالمملكة، مؤكدًا معاليه أن هذا المركز يعد أحد مبادرات الصحة لتحسين الرعاية الصحية، وتطبيقًا عمليًّا للحراك التطويري الذي تقوم به الوزارة، وإنفاذًا لإحدى أهم مبادرات برنامج التحول الوطني في القطاع الصحي.
 
وقال معالي الدكتور الربيعة إن هذا المركز سيمثل المرجعية الوطنية في جميع الأمور المتعلقة بسلامة المرضى والحد من الأخطاء الطبية، وسيعمل على وضع الإستراتيجية الوطنية لسلامة المرضى، والتأكد من تناغمها مع مبادرات برنامج التحول الوطني في القطاع الصحي.
 
وقد أعرب معالي د.الربيعة عن أمله في أن يحقق هذا المركز الأهداف المرجوة، وأن يُسهم في تجويد الخدمات الصحية، مؤكدًا معاليه أن سلامة المرضى هي إحدى أهم أولويات الصحة، وتحظى باهتمامها، وتقوم عليها العديد من البرامج التطويرية، ويرتكز عليها النظام الصحي باعتبارها حجر الأساس في منظومة الخدمات الصحية.
وأضاف معاليه أن المركز بما سيقوم به من مهام وأعمال، فإنه يعد نقلة نوعية في خدمات الصحة، وسيُسهم - بإذن الله - في دعم مسيرة العمل الصحي في بلادنا الغالية؛ لتحقيق تطلعات ولاة الأمر - يحفظهم الله - ورفع كفاءة الأداء في مرافق الصحة؛ سعيًا لكسب رضا المرضى والمستفيدين من المنشآت الصحية.
 
تجدر الإشارة إلى أن من أبرز المهام المناطة بالمركز هي وضع الإستراتيجية الوطنية لسلامة المرضى، والعمل على تطويرها، وتقديم المقترحات للتشريعات والأنظمة الصحية، والعمل على تطوير السياسات والإجراءات والممارسات الطبية في مجال سلامة المرضى بالمنشآت الصحية، بالإضافة إلى  إجراء البحوث والدراسات النظرية والميدانية المتعلقة بسلامة المرضى، بما في ذلك البحوث والدراسات التحليلية المستفيضة حول الوضع الراهن لسلامة المرضى في المؤسسات الصحية؛ للوصول إلى أفضل الممارسات الطبية، وكذلك رصد ومتابعة الأخطاء الطبية على المستوى الوطني، وتحليلها ودراستها، والتعرف على أسبابها والعوامل المؤدية إليها، ووضع الحلول المناسبة لتعزيز سلامة وأمان المرضى والزوار والعاملين في المنشآت الصحية، ودعم وتحفيز الراغبين من خارج المركز للقيام بإجراء الأبحاث المتعلقة بسلامة المرضى، وتشجيع البرامج والمبادرات الوطنية لتحسين سلامة المرضى، وأيضًا  نشر أفضل الممارسات في مجال سلامة المرضى وتعميمها على كافة المؤسسات الصحية بالمملكة، ونشر الدوريات والمجلات العلمية المتخصصة ونتائج الدراسات والبحوث في مجال سلامة المرضى، مع العمل على زيادة الوعي والثقافة العامة لأمان وسلامة المرضى، وعقد الدورات التدريبية والتعليمية وورش العمل المتعلقة بسلامة المرضى وإدارة المخاطر في المرافق الصحية، وكذلك إنشاء نظام وطني للإبلاغ عن الأخطاء الطبية الجسيمة، وجمعها وتحليلها، ونشر النتائج المتعلقة بها للمجتمع الطبي، ومن ثم وضع سجل وطني للأخطاء الطبية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
 
بالإضافة إلى وضع وتبني الحلول والمبادرات والممارسات المتعلقة بالمحافظة على سلامة المرضى وتشجيع المنشآت، والتعاون وتبادل الخبرات مع المنظمات والمؤسسات المحلية والإقليمية والدولية ذات العلاقة بعمل المركز، وعقد الاتفاقيات والشراكات المتعلقة بذلك، وتعزيز التعاون والتنسيق بين المملكة والدول الأخرى بما يحقق أغراض المركز، وفقًا للقواعد والتعليمات المتبعة، والعمل كحلقة وصل وتنسيق بين القطاعين الصحي الحكومي والخاص والمرضى وعائلاتهم فيما يتعلق بالمبادرات المتعلقة بسلامة المرضى، خصوصًا التنسيق مع المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية والهيئة السعودية للتخصصات الصحية؛ لضمان عدم الازدواج والتضارب في الاختصاصات، والتوافق في المعايير والاشتراطات والخطط  والاستراتيجيات المشتركة، والاستفادة من البنية التحتية المعلوماتية لتلك الجهات لخدمة أغراض المركز، وأيضًا التوصية للجهات المختصة باتخاذ الإجراءات المطلوبة نحو المنشآت الصحية المتهاونة أو غير القادرة على تطبيق التشريعات والأنظمة الصحية والسياسات والإجراءات المتعلقة بسلامة المرضى.

 

 



آخر تعديل : 21 جمادى الثانية 1438 هـ 01:29 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©