أخبار الوزارة
(الصحة) و(التعليم) تطلقان مبادرة خفض معدلات السمنة لدى طلاب وطالبات المدارس «رشاقة»
16 جمادى الأولى 1438

تطلق وزارة الصحة، بالتعاون مع وزارة التعليم، مبادرة خفض معدلات السمنة لدى الطلاب والطالبات في المدارس «رشاقة»، يوم الثلاثاء 1438/5/25هـ الموافق 2017/2/21م، وذلك تزامنًا مع انطلاقة العام الدراسي الثاني. وسيتم تنفيذ هذه المباردة - كمرحلة أولى - من خلال (1.000) مدرسة من مدارس التعليم العام في 6 مناطق، وهي: الرياض، وجدة، ونجران، والجوف، والمنطقة الشرقية، ومكة المكرمة، برعاية من شركتي أكوافينا وكويكر. وتأتي هذه المبادرة، التي تستهدف (6.000) مدرسة على مدار 5 سنوات، كإحدى المبادرات التي تسعى (الصحة) من خلالها لحشد الموارد والجهود المشتركة للجهات المعنية على المستوى الوطني لتخفيف عبء السمنة على المواطن والمجتمع، كما أنه ستتم تغطية 20% من مدارس المملكة خلال الخمسة أعوام المقبلة لتعزيز نمط الحياة الصحية، من خلال تحسين السلوك الغذائي وزيادة النشاط البدني للطلاب والطالبات، وذلك نظرًا لارتباطها بالعديد من الأمراض غير المعدية، مثل: السكري، وأمراض القلب، والسرطان، وارتفاع ضغط الدم، والتهاب المفاصل، وغيرها .

 
يجدر الإشارة إلى أن تقارير منظمة الصحة العالمية قد أوضحت أن أكثر من 1.4 مليار من البالغين يعانون زيادة الوزن، وأن أكثر من نصف مليار شخص يعانون السمنة عالمّيًا، وأن هناك ما يزيد على 40 مليون طفل - ممن هم تحت سن الخامسة - يعانون زيادة الوزن حول العالم. وذكرت نتائج المسح الوطني للمعلومات الصحية لعام 2013م أن نسبة السمنة في المملكة قد بلغت 28.7%، ونسبة زيادة الوزن تبلغ 30.7% في الفئة العمرية من 15 سنة فما فوق. ولقد أشارت إحدى الدراسات أن نسبة الذين يعانون من زيادة في الوزن في السن المدرسي تبلغ 23%، وأن نسبة المصابين بالسمنة في السن المدرسي 9.3%؛ وبناءً على ذلك تبنت (الصحة)، بالتعاون مع (التعليم)، مبادرة لخفض معدلات السمنة لدى الطلاب والطالبات في المدارس«رشاقة»، من خلال تحسين السلوك الغذائي، وزيادة النشاط البدني للطلاب والطالبات، ورفع الوعي الصحي بمخاطر السمنة وطرق الوقاية منها، حيث أن المدرسة المكان المناسب للتدخلات الوقائية، بالإضافة إلى الاستفادة من الانتشار الجغرافي الواسع لمراكز الرعاية الصحية الأولية داخل الأحياء في جميع مناطق المملكة وسهولة الوصول لها، وارتباط جميع المدارس بأقرب مركز رعاية صحية أولية مجاور.
 
كما تهدف المبادرة إلى خفض معدلات انتشار السمنة بين الأطفال والمراهقين في السن المدرسي في المملكة (بنسبة 5 %) خلال الخمس سنوات القادمة في المدارس المختارة .

الجدير بالذكر أن المبادرة ستمر بمرحلتين؛ تستهدف الأولى منهما (1.000) مدرسة في 6 مناطق، بينما ستشهد المرحلة الثانية عملية التوسع، لتشمل جميع مناطق المملكة وتصل إلى (6.000) مدرسة بحلول عام 2020م، وذلك بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030م، والتي تركز على رفع نسبة ممارسي الرياضة إلى مرة على الأقل أسبوعيًا من 13% إلى 40%، فضلًا عن برنامج التحول الوطني الذي نص على أهمية الحد من زيادة إنتشار السمنة.

 




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 16 جمادى الأولى 1438 هـ 02:40 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©