أخبار الوزارة
معالي وزير الصحة يترأس اللقاء الأول للقيادات الصحية ومديري عموم الشؤون الصحية بالمملكة
14 جمادى الثانية 1437
ترأس معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح صباح اليوم الأربعاء، الملتقى الأول لقيادات وزارة الصحة ومديري عموم الشؤون الصحية بالمملكة، بحضور معالي نائب وزير الصحة حمد الضويلع الذي تستضيفه المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة القصيم، والذي ناقش عدة موضوعات ترتبط بأمن وسلامة المنشآت الصحية، واستعراض إستراتيجية وزارة الصحة، وبرنامج التحول الوطني، بالإضافة إلى مشاركة عدد من قيادات وزارة الصحة بحلقة نقاش متوازية مع مديري العموم.

 
وأبدى معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح شكره وتقديره لمدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق الخمعلي على استضافة اللقاء الأول للقيادات الصحية بالمملكة، مشيرًا إلى أن الوزارة تعمل بشكل مستمر على استحداث برامج تطويرية جديدة من خلال المشاركة مع القطاع الخاص لتقديم بعض الخدمات الصحية.
 
كما كشف معالي وزير الصحة توجه وزارة الصحة للتحول إلى الخدمات الإلكترونية في جميع الجوانب الصحية، خصوصًا المرتبطة بالمرضى، وتطوير آليات التواصل الإلكتروني؛ مما يسهل لهم الحصول على كثير من الإجراءات كتحديد المواعيد، والحصول على التقارير، والرقابة على الجودة، وسلامة المرضى، بالإضافة إلى ربط جميع الأنظمة إلكترونيًّا عن طريق الأنظمة المعلوماتية والربط بمسببات الأمراض، وسبل علاجها، ونتائجها، مشددًا على أهمية الاهتمام بالجودة وسلامة الإجراءات الطبية، والاهتمام بالموارد البشرية، داعيًا القيادات الصحية المشاركة في اللقاء إلى طرح ما لديهم من تساؤلات، حيث أكد أن الهدف من هذا اللقاء هو الاستماع والنقاش ومشاركة الجميع.
 
وأبدى معالي نائب وزير الصحة حمد الضويلع عن شكره لمدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق بن دغيم الخمعلي على استضافة الشؤون الصحية لهذا اللقاء، معربًا عن سعادته بالمشاركة في مثل هذا اللقاء، والخروج بتوصيات تنعكس إيجابًا على الخدمات الصحية، مبينًا أن هذا اللقاء يأتي للاستماع إلى العوائق التي تواجه المناطق الصحية ومشاركتها همومها، مؤكدًا أن اللقاء سيخرج بتوصيات سوف تتم متابعة تنفيذها عبر اللقاءات الدورية القريبة مع القيادات الصحية، مشيرًا إلى أن الوزارة حريصة على تمكين القيادات بالوزارة من زيارة المناطق الصحية، سواء كانت مجدولة أو غير مجدولة، معتبرًا أن أدوار المناطق الصحية مهمة جدًّا، وموضحًا أن الوزارة مقبلة على تحول كبير في إستراتيجيتها؛ حيث إن المرحلة المقبلة مهمة جدًّا، وأن هناك رضا عن الخدمات الصحية المقدمة، متطلعًا إلى تحسين الأداء بشكل أكبر.
 
وكان الملتقى الأول لقيادات وزارة الصحة ومديري العموم بالمناطق الصحية في المملكة قد استعرض عدة محاور أهمها الأمن والسلامة في المنشآت الصحية، وإستراتيجية وزارة الصحة، وبرنامج التحول الوطني، والقوى العاملة، والمشاريع الصحية والإمداد.
 
من جانبه، رحَّب مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق بن دغيم الخمعلي بمعالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ومعالي نائب وزير الصحة حمد الضويلع، مؤكدًا أن المنطقة تسعد باستضافة مثل هذه اللقاءات التي تكون لها نتائج إيجابية على الجوانب الصحية بالمنطقة.

 
 



آخر تعديل : 15 جمادى الثانية 1437 هـ 11:04 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©