أخبار الوزارة
نائب وزير الصحة: من المهم رفع كفاءة الإنفاق في ظل التحديات الراهنة
04 ربيع الأول 1437
أكد معالي نائب وزير الصحة الأستاذ حمد بن محمد الضويلع أن الوزارة تعيش حراكًا كبيرًا، سيسهم - بإذن الله - في تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمريض، وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الوزارة.
 
وقال خلال رعايته صباح اليوم الإثنين ورشة عمل بعنوان (إعادة تصنيف الميزانية وفق دليل الإحصائيات المالية الحكومية) التي تنظمها وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة المالية أنه من المهم رفع كفاءة الإنفاق في ظل التحديات الراهنة، مع ضرورة تحقيق الاستفادة المثلى من التقنيات الحديثة في تحسين الأداء وضبط المصروفات في الوزارة، مشددًا على أهمية عقد لقاءات دورية لتقييم الإجراءات المتخذة في هذا الإطار.
 
من جانبه، قال المستشار الاقتصادي المشرف على إحصاءات مالية الحكومة علي آل حصوصة إن إجراء مراجعة شاملة للميزانية وتقسيماتها جاء بهدف جعلها أكثر تلبية لمتطلبات الشفافية اللازمة للتحليل السليم والدقيق للسياسة المالية للحكومة، ومساندة مسؤولي الدولة لوضع الخطط واتخاذ القرارات المناسبة.
 
وبيَّن أنه تم تصنيف بنود الميزانية بطريقة تضمن مزيدًا من الوضوح على مستوى الإيرادات والمصروفات والتمويلات، بالإضافة إلى أنه تمت صياغتها في إطار يسمح بتطبيق أفضل للقواعد المحاسبية، وتوفير معلومات وبيانات أكثر شمولية ودقة وموثوقية.
 
يُذكر أن وزارة المالية قامت بإعادة تصنيف الميزانية العامة وفقًا للتصنيف الاقتصادي الوارد في دليل تصنيف إحصاءات مالية الحكومة عام 2001م. ويستهدف التصنيف الجديد إعداد وعرض الميزانية العامة في إطار شامل متوسط المدى للسياسات الاقتصادية، وتقييم الآثار الحالية والمستقبلية للميزانية على توازنات الاقتصاد الكلي وعلى مستوى النمو، ودراسة استمرارية المالية العامة، والتعرف على مخاطرها المحتملة للحد من مدى تأثيرها في الاقتصاد والمجتمع.
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 04 ربيع الأول 1437 هـ 02:15 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©