أخبار الوزارة

«الصحة» تطلق حملتها السنوية للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية
28 ذو الحجة 1436
كشف وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور عبد العزيز بن سعيد أن الوزارة تستهدف تطعيم نحو 1.5 مليون شخص بلقاح الإنفلونزا الموسمية خلال الموسم الحالي.
 
وأضاف أن الوزارة، لدى إطلاق حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية في جميع أنحاء المملكة، برعاية معالي نائب  الوزير للشؤون الصحية الأستاذ حمد الضويلع، قامت خلال حملة التطعيم في الموسم الحالي بتطعيم أكثر من 600 ألف شخص.
ولفت الدكتور بن سعيد إلى أن الوزارة استطاعت خلال هذا العام تطعيم أكثر من 90% من العاملين الصحيين المستهدفين في الحملة بلقاح الإنفلونزا الموسمية، بخلاف العام الماضي الذي تم فيه تطعيم نحو 20% منهم فقط.
 
ونوّه بأن الوزارة تدرس فرض لقاح الإنفلونزا الموسمية كأحد الاشتراطات الصحية، ابتداءً من موسم حج العام 1437 هـ، مشيرًا إلى أن الحملة تهدف إلى تقديم التطعيم إلى الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا الخطيرة عند إصابتهم بالإنفلونزا الموسمية.
 
من جانبه قال المشرف على البرنامج الوطني للتحصينات الدكتور مسلم أبو الحسن إن الوزارة تركز خلال الحملة على أن يصل التطعيم إلى الفئات الأكثر خطورة، وتحديدًا العاملين في قطاع الرعاية الصحية، والنساء الحوامل، والمصابين بالأمراض المزمنة كالضغط وداء السكري ومرضى القلب والكلى، والأطفال من عمر 6 أشهر وحتى 5 سنوات وكبار السن.
 
وأشار إلى أن الوزارة قامت بتوفير اللقاحات بالمرافق الصحية التابعة للوزارة والبالغ عددها 275 مستشفى و2259 مركزًا للرعاية الصحية الأولية المنتشرة بكافة مناطق ومحافظات المملكة.
 
وأبان أن الحملة تنفذ من خلال مواقع لتطعيم الإنفلونزا المتوفرة في معظم مستشفيات وزارة الصحة والمراكز الصحية الحكومية في جميع أنحاء المملكة، وسيتم تنفيذ حملة توعوية عامة لتثقيف المجتمع، وسلسلة من المحاضرات الطبية التي تستهدف العاملين الصحيين الذين يقدمون الرعاية للفئات المعرضة للخطر؛ للتأكد من اطلاعهم على أحدث المعلومات حول تطعيم الإنفلونزا وفعاليته في تقليل أخطار المضاعفات الخطيرة بسبب الإصابة بالفيروس. لافتاً إلى أنه تم طلب مليون وأربعمئة وسبعين ألف جرعة من لقاح الإنفلونزا الموسمية لتطعيم الفئات المستهدفة، إضافة إلى ما توفره القطاعات الصحية الحكومية الأخرى من لقاحات.
 
تجدر الإشارة إلى أن الحملة تستهدف الأشخاص الذين يعملون في قطاع الرعاية الصحية، والنساء الحوامل، والذين يعانون الأمراض المزمنة كمرضى السكري والقلب والمصابين بالأمراض الصدرية وغيرها، حيث أفادت الدراسات بأن تطعيم الإنفلونزا يحدُّ من انتشار العدوى داخل المجتمع، ويقلل احتمالية الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا الخطيرة بنسبة 70 إلى 90 بالمئة.
ويعتبر مرض الإنفلونزا الموسمية من الامراض المعدية التي لها تأثيرات صحية واقتصادية على النظام الصحي في أي دولة. وتقدر نسبة الاصابة السنوية لهذا المرض من 5- 10% من البالغين، بينما تصل بين الاطفال إلى 30%. كما أنه تتسبب وبائية الإنفلونزا الموسمية عالميًّا في 3 - 5 ملايين حالة خطيرة من المرض وحوالي 250 - 500 ألف حالة وفاة.
 
يشار إلى أن لقاح الإنفلونزا هو أفضل حماية ضد الإنفلونزا ومضاعفاتها، ويُساعد أيضًا على منع انتشار الإنفلونزا من شخص لآخر، حيث يتم تركيب لقاح الإنفلونزا كل سنة للحماية من 3 أو 4 فيروسات يُحتمل أن تسبب المرض في تلك السنة. كما أن التطعيم يعتبر الطريقة الأكثر فعالية لمنع الإنفلونزا أو العواقب الشديدة للمرض، ويمكن إعطاء التطعيم لأي شخص من عمر 6 أشهر فما فوق.
 



آخر تعديل : 09 محرم 1437 هـ 09:16 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©