أخبار الوزارة
وزير الصحة من عرفات: الملك أوصاني بالعناية بالحجاج المصابين في رافعة الحرم
10 ذو الحجة 1436
قال وزير الصحة المهندس خالد الفالح أن "خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظة الله، أوصاني وزملائي بوزارة الصحة، بالعناية والاهتمام بمصابي رافعة الحرم، وتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية لهم، وتمكين من تسمح ظروفهم الصحية لأداء مناسك الحج".
 
وبيّن المهندس الفالح أن اعداد مصابي الرافعة الذين تم تصعيدهم إلى عرفات 65 مصابًا، مؤكدًا أن الكثير ممن أصيبوا في الحادثة خرجوا من المستشفيات وأتوا إلى صعيد عرفات على أقدامهم، بعد تقديم العناية الطبية لهم بصورة عالية، وذلك تماشيًا بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، الذي حرص على سلامتهم ويتشرف دائمًا بخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن.
 
وطمأن المهندس الفالح بأن الملايين من الحجاج يتمتعون بأفضل صحة، ومعدلات الأمراض والإصابات متدنية جدًّا مقارنة بالأعوام السابقة، بالرغم أن الكل قلق من ارتفاع درجات الحرارة وتعرضهم لضربات الشمس والإجهاد الحراري، بالإضافة لتخوفهم من الأمراض المعدية كفيروس كورونا، ولكن ولله الحمد لم نرصد أي تفشٍّ للأمراض المعدية أو تسجيل حالات تسمم غذائي بين الحجاج، وهذا يأتي بفضل الله أولًا ثم بفضل توجيهات خادم الحرمين الشريفين، واستنفار الأطقم والإمكانات الطبية في المملكة، سواء من وزارة الصحة القائم الأكبر بهذا الجهد أو القطاعات الصحية الأخرى؛ لتكوين منظومة من الخدمات الصحية في تكامل مشرف جدًّا لكل مواطن سعودي يفي بحاجة جميع الحجاج في حالة أي طارئ.
 
وأكد المهندس الفالح أن نجاح وزارة الصحة في إدارة مثل هذه الشعيرة يأتي من الإعداد الجيد على مدار العام والأخذ بالخبرات المتراكمة في الأعوام السابقة، مشيرًا إلى أن كل موسم حج، أفضل من سابقه، رغم تزايد أعداد الحجاج، مشيرًا إلى أننا حريصون على سلامة الحجاج حتى يعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين ومقبولين.
 
وحول مستوى رضا الوزير عن الخدمات الصحية المقدمة في المشاعر المقدسة، قال: نشعر انا وزملائي بالرضا التام عن كل ما يبذل من جهد سواء في المستشفيات أو المراكز الصحية أو الفرق الإسعافية الميدانية التي تعمل ليل نهار على تقديم الخدمة الطبية على اكمل وجه، مبينًا أنه تم إجراء عدد من العمليات الجراحية الدقيقة في مستشفيات المشاعر خلال هذه الفترة.
 
وكان وزير الصحة المهندس خالد الفالح، قد قام بجولات ميدانية بدأها صباح اليوم، على مستشفيات ومراكز المشاعر المقدسة بعرفات، للوقوف على سير العمل في هذه المستشفيات والاطمئنان على ما يقدم من خدمات لضيوف الرحمن والتأكد من جاهزية المرافق لتوفير الرعاية الصحية لحجاج بيت الله الحرام، حيث شملت تلك الجولات مستشفى عرفات العام ومستشفى جبل الرحمة ومركز صحي ٢٦، حيث نقل للمرضى الذين قام بزيارتهم رسالة خادم الحرمين الشريفين التي تؤكد الرعاية والعناية الطبية وحرصه على سلامتهم وتقديم الخدمات الصحية لهم بالمستوى العالي، والاستماع إلى ملاحظاتهم وشكاويهم والعمل على تلافيها، حاثًّا الطواقم الطبية والفنية على حسن استقبال المرضى وتقديم الخدمة الطبية بجودة عالية.
 
وقد اطّلع المهندس الفالح خلال هذه الجولات على سير العمل في أقسام العناية الخاصة في المستشفى، والتقى عددًا من الحجاج الذين قدموا شكرهم له على الخدمات الصحية المقدمة لهم.
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 02 محرم 1437 هـ 11:13 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©