أخبار الوزارة

(الصحة) تصعِّد ٢١ حاجًا من مستشفيات المدينة المنورة إلى عرفات
08 ذو الحجة 1436
صعَّدت وزارة الصحة اليوم الإثنين ٢١ حاجًا وحاجة من المرضى المنومين في مستشفيات المدينة المنورة إلى عرفات، لتمكينهم من الوقوف على الصعيد الطاهر عبر أسطول متكامل من الحافلات المجهزة وسيارات الإسعاف.
 
وتم تصعيد المرضى من مستشفيات الملك فهد، أحد، الأنصار، مركز القلب، الميقات، المستشفى السعودي الألماني، حيث تم نقل المرضى الذين تسمح حالتهم بنقلهم، فيما يتوقع تصعيد ٤ حالات إضافية صباح غد الثلاثاء، وجرى نقل الحجاج عبر أسطول طبي مكون من ٣١ سيارة إسعاف مجهزة يرافقها طبيب وممرض أو ممرضة  في كل سيارة، كما يرافق القافلة عدد من الخدمات المتنقلة، منها فريق طبي متكامل وعمليات لاسلكية، وسيارة مزودة بأسطوانات أكسجين، وورشة ميكانيكية، وسيارات إسعاف احتياطية، وقد وجدت القافلة تسهيلات من الجهات الأمنية والمرورية التي رافقتها طول الطريق، وسهلت انطلاقتها وعبورها على الطرقات إلى حين وصولها مستشفيات عرفات.

 
وأوضحت وزارة الصحة أنها كعادتها كل عام تقوم بتجهيز قافلة طبية تضم أسطولاً كبيرًا من الحافلات مدعومًا بأطباء وممرضين؛ بهدف تمكين الحجاج المرضى من أداء فريضة الحج وسط رعاية طبية وعلاجية متكاملة يصحبها عدد من سيارات إسعاف مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية والعلاجية والدوائية والغذائية مدعومة بأطباء مختصين.

وأبانت الوزارة أن ذلك يأتي ضمن جهودها في مجال تمكين حجاج بيت الله الحرام المنومين في المستشفيات من أداء نسكهم والتنقل بين المشاعر، مشيرة إلى أنها تقوم كل عام بخدمات كبيرة جدًا في خدمة ضيوف الرحمن، سواء بتقديم الخدمات الصحية أو خدمات توفير قوافل طبية تضم حافلات مدعومة بطاقم وأجهزة طبية لتمكين الحجاج المرضى المنومين بالمستشفيات من الصعود إلى مشعر عرفات وإكمال مناسك حجهم؛ حيث تم تسيير سيارات الإسعاف اللازمة لنقل الحجاج من مستشفيات المدينة المنورة، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة, ويرافق الحملة عدد من العاملين في الوزارة ممن يتولون إكمال نسك الحجاج في رمي الجمرات.

 
 



آخر تعديل : 29 ذو الحجة 1436 هـ 09:03 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©