أخبار الوزارة
(صحة الشرقية) تتخذ العديد من الإجراءات الوقائية لمنع ظهور أو انتشار (كورونا)
17 ذو القعدة 1436
استمرارًا للجهود التي تقوم بها وزارة الصحة لمكافحة فيروس (كورونا) فقد قامت "صحة الشرقية" باتخاذ العديد من الإجراءات الوقائية لمنع ظهور أو انتشار فيروس (كورونا)، تمثلت في تكثيف البرامج التوعوية، وإيجاد منطقة فرز في قسم الإسعاف لجميع الحالات الواردة الى القسم، التي يتم من خلالها توجيه المرضى المصابين بالأمراض التنفسية إلى منطقة منعزلة عن الأمراض الأخرى، إضافة إلى توفير أماكن انتظار وقسم للأشعة وغرفة أخذ العلامات الحيوية في منطقة استقبال المرضى الذين يعانون أمراضًا تنفسية، فيما تم تقسيم المنطقة الى 3 مناطق مفرزة بثلاثة ألوان، تم تخصيص اللون الأخضر للحالات المستقرة، واللون الأصفر للحالات المتوسطة، واللون الأحمر للحالات الحرجة.

 كما وفرت صحة الشرقية "الأقنعة الواقية" عالية الكفاءة المناسبة للطاقم الطبي على الأقسام التي تتعامل مع مثل هذه الحالات، إضافة إلى عمل "اختبار الكفاءة" للطاقم الطبي ليكون ملائمًا لهم أثناء التعامل مع الحالات المشتبهة عند إجراء العمل الطبي، وتخصيص أجهزة "غسيل كلى" خاصة بالمرضى حتى لا يتم نقل المريض من مكان لآخر، حيث تقدم جميع الخدمات للمريض دون الحاجة لتنقله.

كما قامت المديرية بتدريب الكادر الطبي حول كيفية العناية بالمرضى، وكيفية الوقاية والتعريف بالمرض وطرق انتقاله، وكيفية ارتداء وسائل الوقاية وطرق التخلص منها، وكذلك تثقيف عمال النظافة، وتخصيص عدد منهم وعمل اختبار الكفاءة لهم وإلحاقهم بدورات ومحاضرات حول ذلك، إضافة إلى القيام بحملات تثقيفية متعددة للمرضى والمراجعين والزوّار، وزيادة عدد معقّمات الأيدي في جميع المواقع وغرف المرضى من الداخل والخارج، وتعليق إرشادات الوقاية في جميع الأقسام.

كذلك عملت صحة الشرقية على توفير4 أجهزة تطهير للأسطح يتم استخدامها مباشرة بعد خروج المريض من غرف العزل وبعد نقل المريض (المصاب بفيروس كورونا) يتم إغلاق المصاعد وتنظيفها وتطهيرها بالجهاز المخصص لذلك، كما خصصت طريقًا مختصرًا لنقل المرضى ومصاعد مخصصة لذلك، وأجهزة أشعة متنقلة خاصة بالمرضى في أقسام العزل.

 إضافة لذلك قامت صحة الشرقية بتوفير جهاز تعقيم لثلاجة الموتى وجهاز آخر لسيارة الإسعاف؛ ليتم تعقيم المنطقة بعد نقل كل مريض ضمن إجراءاتها الاحترازية، حيث تم تدريب سائقي الإسعافات وموظفي الأمن والثلاجة وعمال النظافة الموجودين في ثلاجة الموتى، إضافة إلى توفير حاويات خاصة وآمنة وسهلة التنظيف لنقل العينات التي تؤخذ من المرضى وترسل للمختبر، وتوفير ثلاجات لحفظ العينات لحين نقلها، كما وفرت 10 أجهزة متنقلة  لفلترة  الهواء  يتم استخدامها عند أخذ العينات أو عمل أي إجراء طبي للمريض، وتخصيص مغسّلين للمتوفين بحالات (كورونا) بعد أن تم تدريبهم والإشراف عليهم أثناء الغسيل لكل حالة من قبل مكافحة العدوى، وتوفير أكياس جثث للمتوفين خاصة بالأمراض المعدية، وكذلك توفير طاقم خاص بالمغسلين للوقاية أثناء الغسيل، إضافة إلى إخضاعهم لبرنامج تدريبي أسوة بالعاملين في ثلاجة الموتى مع حضورهم ورشة عمل تدريبية.

كما تم التنسيق لعقد ورش عمل لتدريب العاملين على لبس القناع عالي الكفاءة، وإجراء سياسات وأنظمة عمل للتعامل مع حالات الإصابة بكورونا، وتطبيقها مع الإشراف للتأكد من تطبيقها، وعمل نماذج لتسجيل جميع من يدخل على المرضى؛ ليسهل تتبعهم في حالة حدوث أي عدوى (لا قدر الله).
وقد ساهمت هذه الإجراءات التي اتخذتها المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، بتوفيق من الله، في الحد من تسجيل حالات إصابة بفيروس (كورونا)، حيث نجحت في السيطرة على الوضع الصحي في المنطقة، ولله الحمد.
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 18 ذو القعدة 1436 هـ 11:26 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©