أخبار الوزارة
معالي وزير الصحة يشيد بمنظومة العمل الصحي الخليجي المشترك
22 رمضان 1436

أثنى معالي وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية رئيس الدورة الأربعين لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح على ما حققته منظومة العمل الصحي الخليجي المشترك من إنجازات خلال الفترة الماضية.

وأضاف معالي المهندس الفالح خلال زيارته مساء يوم الثلاثاء 20 رمضان 1436هـ الموافق 7 يوليو 2015م للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون أن قادة دول مجلس التعاون تطمح إلى مستوى أفضل من الخدمات الصحية، يتفق مع تطلعاتها في هذا الإطار، ويتماشى مع التطور الذي تشهده دول المجلس في كافة مجالاتها، منوهًا بأن التحدي الصحي كبير، وعلى الجميع أن يسعى بكل ما يستطيع، ومن خلال عمله، إلى تعزيز صحة وسلامة حياة المواطنين والمستفيدين من الخدمات الصحية، وشدد على أهمية تأهيل الكفاءات الصحية الخليجية في مجال جودة وسلامة المرضى، والعمل على تحقيق العمل الصحي المؤسسي ضمن هذه المنظومة، والاستفادة من التكامل الخليجي الصحي للارتقاء بالخدمات الصحية.

كما أعرب المهندس الفالح عن بالغ شكره وتقديره للحفاوة التي قوبل بها من سعادة الأستاذ الدكتور توفيق خوجة ومنسوبي المكتب التنفيذي، مؤكدًا نجاح هذه الزيارة وهذا اللقاء الأخوي بكل المقاييس، حيث تم الاطلاع على العديد من البرامج العلمية والصحية الناجحة التي حظيت بالعديد من الجوائز التقديرية الإقليمية والدولية.

وقال معاليه إن ما حققه هذا المكتب من إنجازات وعطاءات ليس غريبًا على مدير عام المكتب التنفيذي الذي دأب على الرقي والتجويد والتطوير في قطاع الخدمات الصحية على مستوى دول مجلس التعاون، حيث عودنا سعادته على مثل هذه الأنشطة، وأن جميع البرامج الموجودة الآن ليست بعيدة عنا، وما أشاد به جميع الأخوة في وزارة الصحة السعودية عن هذه الأنشطة لهو محط أنظارنا جميعًا.
 
من جانبه، أعرب الأستاذ الدكتور توفيق بن أحمد خوجة ـ المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة - عن ترحيبه البالغ بصاحب المعالي وزير الصحة وصحبه الكرام على هذه الزيارة الميمونة لمقر المكتب التنفيذي، مشيدًا - في الوقت نفسه - بالجهود التي يقوم بها معاليه في التنسيق والتكامل وتطوير البرامج الصحية التي ينفذها المكتب في إطار العمل الصحي الخليجي المشترك، وتسهيل معاليه للكثير من الأمور والقضايا التي تواجه عمل المكتب فيما يتعلق بالنواحي الصحية بين وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية والمكتب التنفيذي بالرياض، كما أعرب عن سعادته بأن تأتي هذه الزيارة والمكتب يستعد للاحتفاء بمناسبة مرور أربعين عامًا على إنشاء هذا الصرح الخليجي عبر مسيرة حافلة بالعمل والعطاء، حقق خلالها العديد من المنجزات والعطاءات التي أسهمت بكل جلاء في تعزيز وتوطيد أواصر التعاون الصحي الخليجي المشترك.

وبيَّن أن هذه الزيارة نقطة تحول كبيرة في تاريخ عمل هذا المجلس لمواصلة مسيرة البناء والتطوير في ظل قيادة حكيمة بصيرة وضعت في أولوياتها تطوير مثل هذه المجالس الخليجية المتخصصة لتؤدي دورها على الوجه الأكمل.
 
وأثنى المدير العام للمكتب التنفيذي على الدعم الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لهذا الصرح الخليجي الفاعل، مثمنًا لمعالي وزير الصحة هذا الدعم والرعاية للمكتب التنفيذي، مشيدًا بما تم تحقيقه من إنجازات خلال انعقاد المؤتمر الـ79 لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون بجنيف الذي تشرَّف برئاسة معاليه لهذا المؤتمر، حيث تم التباحث والتشاور بشأن العديد من الموضوعات ذات الأولوية الصحية التي تهم دول المجلس، وقد تميزت قيادته الحكيمة بالدقة والموضوعية، والنظرة الثاقبة، وتمحيص الأمور، والتعامل مع كافة الموضوعات بانسيابية بالغة، واستطاع بفكره الواعي ونهجه الواضح الخروج بقرارات المجلس الهادفة إلى رسم الخطط والبرامج التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة - بمشيئة الله - على المستوى الخليجي.
 
وكان معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح قد قام مساء اليوم الثلاثاء بزيارة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون بحي السفارات في مدينة الرياض، واطلع معاليه على عدد من البرامج والفعاليات التي يضطلع المكتب التنفيذي بالقيام بها، ورافق معاليه معالي النائب للشئون الصحية الأستاذ حمد الضويلع.




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 07 شوال 1436 هـ 09:38 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©