أخبار الوزارة
(الصحة) تكثف استعداداتها لموسم حج هذا العام
12 رمضان 1436
تواصل وزارة الصحة استعداداتها لموسم الحج لهذا العام، حيث عقدت لجان الحج التحضيرية بوزارة الصحة اجتماعها الثامن يوم أمس الأحد بديوان الوزارة، برئاسة وكيل الوزارة لتخطيط وتنمية الموارد البشرية ورئيس لجان الحج التحضيرية الدكتور عماد الجحدلي.
 
وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة للخدمات الصحية للحج والعمرة الدكتور حسين بن عبدالله غنام أن الاجتماع ناقش تقارير سير العمل في لجان الحج المختلفة، والتجهيزات بالمرافق الصحية في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما أكد المجتمعون على أهمية إخضاع جميع سائقي حملات الحج العاملين في موسم حج هذا العام 1436هـ لاختبارات تعاطي المنشطات والمواد المحظورة، ضمن البرنامج الذي تنفذه وزارة الصحة في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، وذلك بعد ربط جميع المواقع ببرنامج (أوتار) لإدخال جميع بيانات السائقين مما يتيح للجنة متابعة جميع الحالات على مدار الساعة، وسرعة إرسال النتائج للجهات ذات العلاقة إلكترونيًّا، بمشاركة الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة، ممثلة في مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بمكة المكرمة، والشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة، ممثلة في مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بمنطقة المدينة المنورة، وبالتعاون مع مسؤولي مكافحة المخدرات، ووزارة الحج، والنقابة العامة للسيارات، ومتابعة أمانة الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج.
 
كما ناقش الاجتماع خطط تشغيل المرافق الصحية بمكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، والمنطقة المركزية بالمدينة المنورة، خاصة المنطقة المركزية حول الحرم النبوي الشريف، وتمت مناقشة الدور الحيوي والفاعل الذي يقوم به المركز العالمي لطب الحشود بوزارة الصحة أثناء موسم الحج، حيث كانت منظمة الصحة العالمية قد اعتمدت المركز السعودي لطب الحشود كمركز معتمد، حيث تتعاون منظمة الصحة العالمية من الخبرات المتراكمة للمملكة في التجمعات والحشود لتستفيد بلدان أخرى من تلك الخبرات، وتعد المملكة مرجعًا رائدًا في مجال طب الحشود، ولديها خبرات متميزة في هذا المجال، وقد أشاد بها العديد من المنظمات الصحية الدولية، ويوجد لدى وزارة الصحة برنامج علمي تدريبي للدبلوم السعودي لصحة طب الحشود مدته سنة تدريبية.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار استعدادات وزارة الصحة لموسم حج هذا العام؛ بهدف توفير أفضل رعاية صحية لحجاج بيت الله الحرام.

يُذكر أن وزارة الصحة جهزت العام الماضي 25 مستشفى بسعة سريرية 5000 سرير، منها 500 سرير عناية مركزة، وتشغيل المراكز الصحية بمكة المكرمة والمدينة المنورة على مدار الساعة، بالإضافة إلى المراكز الصحية بالمشاعر، ومراكز موسمية على الطرق السريعة، وتوفير 82 سيارة إسعاف كبيرة عالية التجهيز لدعم صحة مكة والمدينة، وعدد 100 سيارة إسعاف صغيرة للطب الميداني في عرفات ومنى لعلاج الحالات سريعًا في موقعها، ونقل الحالات التي تحتاج للتنويم إلى المستشفيات.
 

 

 
 
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 12 رمضان 1436 هـ 01:09 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©