أخبار الوزارة
(الصحة) تنظم ورشة عمل عن التوعية بأمراض الكلى
08 شعبان 1436
ضمن فعاليات الحملة الوطنية للتوعية الصحية بأمراض الكلى والوقاية منها، واستمرارًا لأنشطة الحملة، نظمت الوكالة المساعدة لشؤون المستشفيات ورشة عمل صباح أمس الأحد عن الحملة وأهدافها وبرامجها، تحت رعاية وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون المستشفيات الدكتور نهار مزكي العازمي، بحضور مديري التوعية الصحية من جميع مديريات الشؤون الصحية بمحافظات ومناطق المملكة.
 
وأوضح المشرف على مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للكلى الدكتور محمد العومي في كلمة ألقاها نيابة عن وكيل الوزارة المساعد أن أمراض الكلى أصبحت تمثل ظاهرة عالمية مثيرة للقلق, لافتًا إلى أن الإحصاءات العالمية تشير إلى أن معدل الإصابة بأمراض الكلى المزمنة على مستوى العالم يتجاوز 600 مليون نسمة، أي ما يقارب 14,2% من عدد السكان. أما محليًّا، فهناك ما يقارب 15,000 مصاب بمرض الفشل الكلوي، يخضع أكثر من ثلثيهم للغسيل الكلوي ببرامج الوزارة.
 
وأضاف العومي أن أمراض الكلى من الأمراض الصامتة التي تتسلل إلى جسم الإنسان خلسة ولا تظهر أعراضها إلا بعد فترة من الإصابة بها، وقد شهدت انتشارًا واسعًا بين دول العالم، مضيفًا أن المملكة لم تكن بمنأى عن هذا النوع من الأمراض الذي قد يسبب على المدى الطويل قصورًا أو فشلاً في وظائف الكلى، ووفقًا للأرقام الموثقة من واقع سجلات مراكز ووحدات الغسيل الكلوي بالمملكة.
 
وأكد العومي أن الوزارة لا تألوا جهدًا في مباشرة دورها لمواجهة هذا المرض من خلال محورين مهمين هما الجانب الوقائي عبر التوعية وتعزيز الصحة، والجانب العلاجي والعناية بالمريض، مشيرًا إلى أن مثل هذه الملتقيات تعد ركيزة أساسية للوقوف على تطوير البرامج الوقائية والعلاجية للوصول إلى أفضل التدابير الاحترازية لمواجهة مرض الفشل الكلوي، وأسباب الإصابة بها، والأعراض المصاحبة له، مشددًا على أهمية وضرورة إجراء الفحص الدوري على وظائف الكلى؛ لما لذلك من أثر في الحفاظ عليها، فضلاً عن دور التوعية في رفع الروح المعنوية والنفسية لمرضى الكلى, وتثقيف ذويهم والمحيطين بهم بأفضل الطرق للتعامل معهم، واستقصاء المفاهيم الخاطئة عن المرض، وتصحيحها بمعلومات طبية مبنية على البراهين.
 
من جهتها، أكدت الأستاذة دليل غازي الشمري أهمية التثقيف الصحي في تعزيز معرفة المرضى بحالتهم الصحية، وتصحيح بعض المفاهيم والعادات الصحية لديهم, كما أن ذلك لا يقتصر على المرضى وأسرهم فقط، وإنما أيضًا على جميع شرائح المجتمع، وذلك خلال تقديمها عرضًا عن الحملة وأهدافها.
 
وأضافت أن رسالة الحملة تهدف إلى رفع مستوى وعي المجتمع بأهمية وظائف الكلى والأمراض التي تصيبها والوقاية منها، بالإضافة إلى عوامل الخطورة والحد من تأثير هذه الأمراض في مرضى الكلى, وأن تصل الحملة الوطنية للتوعية الصحية بأمراض الكلى والوقاية منها إلى كل فرد من المجتمع.
 
وأضافت أن من ضمن أهداف الحملة رفع الوعي بأهمية وظائف الكلى في حياة الإنسان، وتسليط الضوء على عوامل الخطورة الرئيسة التي تؤثر في الكلى كالسكري، وارتفاع الضغط، والسمنة، والوراثة، بالإضافة إلى تشجيع من لديهم عوامل الخطورة على فحص وظائف الكلى بشكل دوري. كما بينت الشمري أن الحملة تهدف أيضًا إلى تشجيع سلوكيات الوقاية من أمراض الكلى كالإقلاع عن التدخين، والمحافظة على الوزن المثالي، وممارسة الرياضة، بالإضافة إلى التغذية المتوازنة، وعدم تعاطي أدوية دون استشارة الطبيب المختص، وتناول سوائل كافية.
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 08 شعبان 1436 هـ 12:51 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©