أخبار الوزارة
وزير الصحة يزور مستشفى الملك فهد بجدة ويطمئن على مستوى الخدمة المقدمة للمرضى
08 شعبان 1436

واس:

 زار معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، مساء اليوم, مستشفى الملك فهد بجدة، وقام بجولة تفقد خلالها مختلف أقسام المستشفى, والتقى المرضى واطمأن على سير الخدمات المقدمة لهم.


وكان في استقباله كل من مدير عام المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور مصطفى بلجون, ومدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مبارك بن حسن ظافر, ومدير مستشفى الملك فهد الدكتور حماد شجاع.

وشملت الزيارة قسم الطوارئ والاطمئنان على مستوى الخدمات المقدمة للمرضى, ووحدات العزل وقسم العناية المركزة, كما اطلع على تجهيزات واستعدادات المستشفى لمواجهة فيروس (كورونا) وما تم من إجراءات وقائية واحترازية أسهمت في إيقاف انتقال العدوى للمرضى والطاقم الطبي.
بعد ذلك زار معاليه المصابين اليمنيين الذين استقبلهم المستشفى ويتلقون العلاج اللازم، واطمأن على حالتهم الصحية، مؤكدًا لهم أن المملكة هي بلدهم الثاني، ولن تألو جهدًا في تقديم أعلى درجات الرعاية الصحية للمصابين من أبناء اليمن الشقيق.

ووجه معاليه إدارة المستشفى والطاقم الطبي والفني والتمريضي ببذل أقصى الجهد لخدمة الإخوة الأشقاء اليمنيين.

كما اطلع معاليه على مشروع نزع ملكيات الأراضي لصالح إنشاء مشاريع صحية جديدة، أو التوسع في أخرى تتبع المستشفى، مؤكدًا حرصه على التنسيق مع الجهات المعنية وإيجاد حل في أقرب وقت ممكن, واستمع إلى شرحٍ عن خدمات مستشفى الملك فهد وما يضمّه من أجهزةٍ وتقنياتٍ طبية حديثة، مما جعله نموذجًا حديثًا لمستشفيات وزارة الصحة، والمجهز بأحدث تقنية، وكذلك عدد الأسرّة في المستشفى والتي أعدت بما يتناسب مع المعايير العالمية التي تتبناها وزارة الصحة؛ تحقيقًا لكسب رضا وأمن وسلامة المواطن السعودي.

وأكد المهندس الفالح لجميع العاملين بالمستشفى أن دور وزارة الصحة هو تقديم الخدمات العلاجية والصحية للمرضى على أفضل وجه وبجودة عالية، ودعم المستشفيات بكل الاحتياجات التي تتطلبها تلك المستشفيات وتسهم في تحقيق رضاهم.

وثمّن معالي وزير الصحة في ختام الجولة جهود القائمين على المستشفى، وحثهم على بذل المزيد من الجهود والعطاء لتوفير الرعاية الطبية للمستفيدين من الخدمات المقدمة لهم، بما يسهم في كسب رضاهم والحفاظ على صحتهم وسلامتهم وتجويد الخدمات المقدمة لهم.




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 08 شعبان 1436 هـ 11:52 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©