أخبار الوزارة

وزير الصحة يتفقد عددًا من المرافق الطبية بالرياض
07 ربيع الأول 1436
قام معالي وزير الصحة الدكتور محمد آل هيازع صباح اليوم الإثنين بجولة تفقدية لعدد من المرافق الطبية في مدينة الرياض، شملت كلا من مستشفى النقاهة ومستشفى الإيمان ومستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، حيث التقى المرضى واطمأن على سير الخدمات المقدمة لهم.

وأكد معالي وزير الصحة لجميع العاملين بأن دور وزارة الصحة هو تقديم كافة الخدمات العلاجية والصحية للمرضى على أفضل وجه وبجودة عالية, ودعم المستشفيات بكافة الاحتياجات التي تتطلبها تلك المستشفيات وتسهم في تحقيق رضاهم.
وقال معاليه أن العاملين من الزملاء في المستشفيات يبذلون جهودًا كبيرة في خدمة المرضى, إلا أنني أحثهم على بذل المزيد من الجهود، منوها بأن الهدف الرئيس من الزيارة هو تلمُّس احتياجات المرضى ومطالبهم التي هي محور اهتمام وزارة الصحة، وكيف نسهم سويًّا في تطوير الخدمة بما يلبي احتياجاتهم.

وحرص معالي الوزير على الالتقاء بالمرضى والمراجعين، والاستفسار عن مدى رضاهم عن الخدمات، وخصوصًا مرضى مستشفى النقاهة, وحرص على تلبية طلباتهم في التقاط الصور التذكارية معهم.

 كما زار معاليه الجناح المخصص لمرضى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا) واطلع على غرف العزل والعناية المركزة، واستمع معاليه إلى شرحٍ عن خدمات مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز وما يضمّه من أجهزةٍ وتقنياتٍ طبية حديثة، مما جعله نموذجًا حديثًا لمستشفيات وزارة الصحة، والمجهز بأحدث تقنية، وكذلك عدد الأسرّة، وعدد أسرّة العناية المركزة، وعدد أسرّة الطوارئ التي أعدت بما يتناسب مع المعايير العالمية التي تتبناها وزارة الصحة؛ تحقيقًا لرضا وأمن وسلامة المواطن السعودي.

وكانت جولة معالي وزير الصحة قد شملت عددًا من الأقسام، أبرزها العناية المركزة وغرف الملاحظة والصيدلية، إضافة إلى المختبر وقسم الأشعة والعمليات، والغرف المجهزة بالأنظمة الرقمية "الديجتال"، وغرف لجراحات اليوم الواحد، وغرفة لعمليات الطوارئ.

ويحتوي قسم الأشعة والمختبر على أحدث وأفضل الأجهزة التقنية والحديثة على مستوى المملكة، وذلك من خلال إجراء جميع أنواع التحاليل الطبية، والأشعة المقطعية والتلفزيونية والرنين المغناطيسي وفوق الصوتية وأشعة تصوير الثدي، إضافة إلى أقسامٍ متكاملة للخدمات المساندة، والتي تقدم الدعم لجميع المراكز والمستشفيات التابعة لوزارة الصحة.

كما قام وزير الصحة الدكتور "آل هيازع" بجولةٍ تفقديةٍ مماثلة لمستشفى الإيمان، زار خلالها أقسام المستشفى، واطلع على آخر المستجدات والإنجازات، كما قابل الطاقم الإداري والطبي واستمع لمرئياتهم ومطالباتهم، وحث معاليه العاملين في المستشفيين على بذل المزيد من الجهد لخدمة المراجعين، مؤكدًا الحرص الدائم على توفير الخدمة الصحية المثالية للجميع.
كما حرص وزير الصحة على زيارة عدد من المرضى في المستشفى، وقدم لهم طاقات من الورود، واستمع لاحتياجاتهم ومطالباتهم، ووعدهم بأن يتم النظر فيها وتحقيق مطالبهم.

عقب ذلك شاهد الوزير عرضًا مرئيًّا عن المستشفى وعن المشاريع تحت الإنشاء، كبرج الطوارئ سعة ٢٠٠ سرير، والذي يشمل العديد من الأقسام والعيادات وغرف التنويم.

واستمع إلى شرح عن وضع المستشفى الحالي والمنجزات التي تم تحقيقها، والتحديات التي تواجههم، وإن كان مستشفى الإيمان من المستشفيات التي تستقبل الحالات الطارئة والتي تصل إلى 23 ألف حالة في الشهر, علمًا بأن المستشفى قائم على التشغيل الذاتي كاملًا ويعتبر من المستشفيات المرجعية.

كما شملت الجولة زيارة لمستشفى النقاهة بطريق الخرج, حيث قام معاليه بجولة شملت المبنى القديم والحديث للمستشفى، بالإضافة إلى غرفة العلاج الطبيعي ومبنى الطوارئ الجديد، واستمع لشرح عبر "البروجكتر" لما يشمله المستشفى من أقسام وما يقدمه من خدمات  للمرضى، وكذلك قام معاليه بجولة في المعرض الذي أعده المستشفى، والخاص بالخدمات، والأقسام التي يضمها المستشفى.

عقب ذلك قام معاليه بزيارة لعدد من المرضى والاستماع لهم ولمطالبهم وما يحتاجونه من خدمات، واعدًا بتذليل كافة العقبات في القريب العاجل بمشيئة الله.

وثمّن معالي وزير الصحة الدكتور "محمد آل هيازع" في ختام الجولة الجهود التي يقوم بها القائمون على المستشفيات، وحثهم على بذل المزيد من الجهود والعطاء لتوفير الرعاية الطبية للمستفيدين من الخدمات المقدمة لهم، بما يسهم في كسب رضاهم والحفاظ على صحتهم وسلامتهم وتجويد الخدمات المقدمة لهم.



آخر تعديل : 08 ربيع الأول 1436 هـ 10:10 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©