أخبار الوزارة
الهيئة الطبية العليا تعتمد علاج 235 حالة مرضية داخل المملكة وخارجها
04 شعبان 1435
اعتمدت الهيئة الطبية العليا في اجتماعها المنعقد مؤخرًا علاج 235 حالة مرضية داخل المملكة وخارجها، حيث تم اعتماد علاج 87 حالة مرضية خارج المملكة في كل من أمريكا وألمانيا والصين وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا، بالإضافة إلى الفلبين والهند وباكستان ومصر والأردن.
 
وأوضح مدير عام الهيئات الطبية والملحقيات الصحية بوزارة الصحة الدكتور مشعل عبدالله المشعل أن الحالات التي سيتم علاجها في ألمانيا تعد الأعلى، ويبلغ عددها 19 حالة، تليها الولايات المتحدة الأمريكية والصين بـ18 حالة لكل منهما، وبلغ عدد الحالات المحولة للعلاج في بريطانيا 11 حالة، و11 حالة أيضًا في الأردن، و3 حالات في مصر، وحالتان في كل من فرنسا والهند وباكستان حالة واحدة في كل من إسبانيا والفلبين.
 
وأضاف د.مشعل أن الهيئة الطبية العليا أصدرت موافقتها على تمديد العلاج لـ70 حالة تتلقى العلاج في أمريكا، وكذلك الحال بالنسبة لـ26 حالة تتلقى العلاج في ألمانيا, و3 حالات في بريطانيا, مبينًا أن هناك أيضًا حالات أخرى ما زالت تدرس حالاتهم من خلال التقارير الطبية، مشيرًا إلى أن الهيئة أحالت 98 حالة لتلقي العلاج داخل المملكة، نظرًا لتوافر العلاج، حيث إن هذه الحالات - ولله الحمد - لا تستوجب تلقيها العلاج خارج الوطن.
 
جدير بالذكر أن الحالات التي يتطلب إرسالها للعلاج في الخارج تخضع لدراسة من قِبل الهيئة الطبية العليا، التي تعمل بشكل مستقل ولها شخصية اعتبارية، وذلك وفقًا للأمر السامي الكريم رقم 8766/ب وتاريخ15/6/1417هـ، وينظم عملها الأمر الســـامي الكـــريم4700/ب وتاريخ 8/5/1430هـ، والمتضمن التأكيد على أن تتم دراسة جميع الحالات التي نوجه بإحالتها إلى وزارة الصحة للنظر في علاجها بالخارج من قبل الهيئة الطبية العليا، وهي مشكَّلة من القطاعات الصحية بالمملكة وزارة الدفاع، وزارة الداخلية، وزارة الحرس الوطني، وزارة الصحة، جامعة الملك سعود ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث؛ ما يجعلها على معرفة تامة بجميع الإمكانات المتوافرة بالمستشفيات التخصصية المرجعية في المملكة.
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 04 شعبان 1435 هـ 01:50 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©