أخبار الوزارة
الدكتور صلاح المزروع: المملكة لديها اكتفاء ذاتي من الأدوية المصنعة محليًّا
06 رجب 1435

أكد وكيل وزارة الصحة للإمداد والشؤون الهندسية الدكتور صلاح المزروع أن المملكة لديها اكتفاء ذاتي من الأدوية المصنعة محليًّا. كما لا تعتمد في الوقت الحالي على شراء الدواء من شركات متخصصة لبعض المنتجات الدوائية، ويمكننا حاليًا أن نقول إن لدينا من المصانع الدوائية ما يعد رافدًا من روافد الأمن الدوائي في المملكة؛ حيث إن جميع مصانعنا الدوائية مؤهلة، ولا يوجد مصنع غير مؤهل من هيئة الغذاء والدواء السعودية ووزارة الصحة، ونفتخر بأن معظم الأدوية الموجودة في رفوف الصيدليات سعودية 100%.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر ديوان وزارة الصحة للكشف عن أبرز التفاصيل المتعلقة بـالمعرض والمؤتمر الصحي السعودي 2014، الذي سيقام في الفترة من 19 إلى 21 مايو الجاري في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، أن المملكة لديها نحو 13 مصنعًا لصناعة الأدوية، وهي مصانع متميزة، وأصبحت عالمية وتصدر منتجاتها للخارج، وأن المؤتمر يناقش 12 محورًا طبيًّا، يشارك فيه 40 محاضرًا عالميًّا، و160 محاضرًا ورئيس جلسة علمية، إلى جانب مشاركة 300 شركة و2000 مندوب، متوقعًا أن يفوق حجم المشاركة وفعالياتها المعرض والمؤتمر المنعقد العام الماضي.
 
وأوضح د.المزروع أن المعرض يمثل بوابة جديدة لدخول الاستثمارات الأجنبية قطاع الصحة بالمملكة؛ ما يتيح للسوق المحلية إمكانية الاستفادة من الخبرات العالية للشركات الأجنبية في تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين، مضيفًا أن الدولة بذلت الغالي والنفيس لخدمة مواطنيها، وهو معرض متخصص للأجهزة الطبية كالأشعة المقطعية وغرف العمليات وأجهزة المختبرات وغيرها.
 
وأضاف أن المؤتمر سيسهم في تعزيز مفهوم الشراكة بين الدول الأجنبية والوزارة على صعيد الخدمات الصحية، من خلال إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات، والاطلاع على أفضل الممارسات وأحدث المنتجات والتقنيات والتوجهات العالمية في مجال الرعاية الصحية، بما يسهم في تطوير القطاع الصحي السعودي بالشكل الذي يرقى إلى مستوى التطلعات.
 
وأوضح أن المعرض سيكون ملتقى مهمًا لتفعيل جسور التواصل، وتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين القطاعين العام والخاص، وتشجيع نقل المعرفة وتبادل الخبرات مع أبرز الجهات الإقليمية والدولية، بما يخدم الجهود الرامية إلى التعامل بفعالية مع التحديات الناشئة، وتوظيف الفرص المتاحة في تطوير قطاع الرعاية الصحية المحلي، وهو ضمن الدعم المتواصل والرعاية اللا محدودة المقدمة من قبل وزارة الصحة لهذا الحدث.
 
وأشار إلى أن الدعم الحكومي القوي لقطاع الرعاية الصحية والحاجة المتزايدة لتعزيز التعاون والاستفادة من الخبرات والتوجهات العالمية يشكل دافعًا ملموسًا لرفع من أهمية الحدث ودوره الريادي على مستوى المملكة والمنطقة ككل؛ حيث سيشارك ما يزيد على 300 شركة من المعنيين بالقطاع الطبي ومزودي خدمات الرعاية الصحية الإقليميين والدوليين والوكلاء والموردين والموزعين من 35 دولة.
 
ولفت إلى أن المعرض يقام على مساحة عرض تبلغ 7500 متر مربع، ويتخلل جدول أعمال الحدث 10 مؤتمرات معتمدة من قبل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، لمناقشة أبرز القضايا المؤثرة في قطاع الرعاية الصحية على المستويين المحلي والإقليمي، بما فيها التمريض والإدارة الناجحة، والمستشفيات والمختبرات الطبية، وهندسة علوم الأحياء، والهندسة الطبية، وطب القلب، والإدارة الفنية لأقسام الأشعة، والطب النووي، والتأهيل الطبي، وقادة المستقبل في القطاع الصحي السعودي، وورشة عمل عن مستقبل الأشعة في المملكة.



آخر تعديل : 07 رجب 1435 هـ 02:26 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©