أخبار الوزارة
كلمة معالي الوزير أمام خادم الحرمين الشريفين خلال حفل تدشين عدد من المشاريع الصحية
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الأمين.
قال الله تعالى: {وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ} (النحل/ 18).
خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز   حفظه الله
أصحاب السمو، والمعالي، والسعادة،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
إننا نتشرف اليوم برعايتكم الكريمة لافتتاح مشاريع الخير والنماء والتنمية لأكثر من:

* تسع وعشرين مستشفى ومنشأة صحية
* وثلاث مئة وواحد وتسعين مركزًا للرعاية الصحية الأولية
 ووضع حجر الأساس  لمدينتين طبيتين لمناطق الشمال والجنوب
* ولمشاريع في ثلاث مدن طبية ومستشفى تخصصي
* وسبع مستشفيات عامة، وبرجين طبيين وثلاث وسبعين غرفة عمليات رقمية
* ومئة وأحد عشر مركزًا للرعاية الصحية الأولية
تلك المشاريع التي تُعد نقلة حضارية، فهي بحق أضخم حدث في تاريخ وزارة الصحة، وبهذه المشاريع تكون الوزارة قد قامت بتشغيل ما مجموعه أربعة وخمسون مستشفى وست مئة وخمسة وأربعون مركزًا للرعاية الصحية الاولية خلال السنوات الثلاث الماضية .
 
خادم الحرمين الشريفين
إنني في هذا المقام لا يسعني إلا أن أؤكد لمقامكم السامي الكريم أن هذه المشاريع وما تم إنجازه منها لم يكن لها أن ترى النور لولا فضل الله عز وجل ثم ما تولونه – أيّدكم الله – من دعم كريم وتوجيهات سديدة وحرص شديد على راحة كل مواطن ومقيم على ثرى هذا الوطن المعطاء.
 
حيث وجهتم - حفظكم الله - منذ ثلاث سنوات ونصف بالاهتمام بالمريض، وتقديم رعاية صحية عالية الجودة، وأن يتزامن ذلك مع تطوير وزارة الصحة، وإرساء نهج العدالة والشمولية والتكامل، واتباع سياسة الشفافية والمصداقية التي غرستموها فينا، رعاكم الله، كيف لا وأنتم الذين أكدتم على أن كل شيء فيه صحة المواطن فأنتم - حفظكم الله - معه دومًا، وكذلك مقولتكم المأثورة "لا شيء يغلى على صحة المواطن".

يا خادم الحرمين الشريفين
إن المشروع الوطني للرعاية الصحية المتكاملة والشاملة هو ترجمة صادقة لنهجكم القويم - وفقكم الله - بأن يحقق مبادئ العدالة والشمولية والتكامل وسهولة الوصول للخدمة الصحية، مع ضمان جودتها وبناء الكوادر الوطنية المؤهلة وتحقيق معايير صحية وطنية مستمدة من أحدث المعايير العالمية.
 
خادم الحرمين الشريفين
إن مسيرة العطاء لا تتوقف عند الإنجازات التي تحققت أو تلك المشاريع التي تم وضع حجر الأساس لها؛ لأننا نعيش في عهد زاهر ميمون بقيادتكم يا خادم الحرمين الشريفين وولي عهدكم الأمين حفظكما الله، ومما لايخفى عليكم فإن وزارة الصحة تقوم حاليًّا بإنشاء مئة وأثنين وعشرين مستشفى وبرج طبي، وثلاث مئة وخمسة مراكزٍ للرعاية الصحية الأولية، وخططت الوزارة لمضاعفة عدد أسرّة مستشفياتها خلال السنوات السبعة القادمة بإذن الله تعالى؛ للوفاء باحتياجات المواطن وتحقيق راحته والمحافظة على صحته وسلامته.
 
كما لم تغفل وزارة الصحة برامج الجودة والسلامة، فكان من النتائج المترتبة على ذلك أن حققت الوزارة إنجازًا كبيرًا تمثل في حصول عشر مستشفيات تابعة لها على شهادة الاعتماد من الهيئة الأمريكية لاعتماد المستشفيات، وحصول ثلاثين مستشفى آخر على شهادة الاعتماد من المركز الوطني لاعتماد المنشآت الصحية، وسوف تخضع بقية مرافقها ومرافق القطاع الخاص لبرامج الاعتماد؛ حرصًا على أمن وسلامة المريض وسعيًا لرفع مستوى الجودة وتحسين الأداء.
 
وفي سعيها الدؤوب إلى تطوير العمل وتسهيل الإجراءات بادرت الوزارة إلى إرساء العمل المؤسسي المبني على القرار الجماعي والنهج العلمي لضمان التطوير وديمومته.
 
كما قامت بتطوير وهيكلة عملها الفني, والإداري، والرقابي، والتقني، وأرست مفهوم الحوار والشفافية المستمدة من سياستكم يا خادم الحرمين الشريفين حفظكم الله وأدام عزكم.
 
يا خادم الحرمين الشريفين
إن ما تقوم به الوزارة هو واجبها، وما ذكر هو غيض من فيض لما يدور فيها من حراك وتطوير وبناء, للوصول بإذن الله تعالى  من خلال دعمكم الكريم وتوجيهاتكم السديدة- حفظكم الله - إلى رعاية صحية ذات جودة عالية تعم كافة أرجاء هذا الوطن الغالي ويحظى به المواطن السعودي الوفي.
وختامًا لا يفوتني أن أتقدم لمقامكم السامي الكريم، بالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منسوبي الصحة، بكل الشكر والتقدير والعرفان على رعايتكم الكريمة ودعمكم المتواصل وتوجيهاتكم السديدة.

حفظكم الله وأدام عزكم ووفقكم لكل خير، وأدام على هذا الوطن الأمن والأمان والسعادة والصحة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 04 ذو الحجة 1433 هـ 03:48 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©