أخبار الوزارة
د.الحواسي: وزارة الصحة تسخر كافة إمكاناتها البشرية والمادية لتوفير الرعاية الصحية للحجاج

​أوضح معالي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية د.منصور بن ناصر الحواسي أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ممثلة في وزارة الصحة تسخر كافة إمكاناتها البشرية والمادية لتوفير الرعاية الصحية للحجاج؛ حيث تواصل تقديم خدماتها الوقائية والعلاجية والتوعوية والإسعافية لحجاج بيت الله الحرام بمنافذ الدخول (الجوية - البرية - البحرية) والمدينة المنورة والعاصمة المقدسة والطرق الرئيسة المؤدية إليها.

وأكد معالي د.الحواسي أن الوزارة تتابع الوضع الصحي للحجاج والمعتمرين وزوار مسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من خلال إحكام السيطرة على الموقف الوبائي للأمراض وتطبيق جميع الاشتراطات الصحية اللازمة على جميع القادمين لأداء فريضة الحج وتشغيل 15 مركزًا للمراقبة الصحية بمنافذ دخول الحجاج وتزويدها بالقوى العاملة والتجهيزات والتطعيمات كخط الدفاع الأول لتطبيق الاشتراطات الصحية على جميع الحجاج القادمين لأداء فريضة الحج، مشيرًا إلى دعم برنامج الطب الوقائي في المدينة بعدد 107 موظفين، مع متابعة المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالميًّا من خلال تقارير منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية.

وأشار معاليه إلى أن وزارة الصحة هيأت 25 مستشفى بسعة 5250 سريرًا منها 9 مستشفيات تقدم خدماتها حاليًّا بالمدينة المنورة و7 في العاصمة المقدسة، إضافة إلى مدينة الملك عبدالله الطبية، فيما تم تجهيز 8 أخرى لخدمة ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة، ويدعم هذه المستشفيات141 مركزًا صحيًّا دائمًا وموسميًّا في مناطق الحج (43 مركزًا صحيًّا في العاصمة المقدسة، 80 مركزًا صحيًّا في المشاعر المقدسة (46 بمنطقة عرفات، 6 بممر المشاة في مزدلفة، 28 بمنطقة منى) 12 مركزًا صحيًّا في المدينة المنورة.

وأضاف معاليه أنه تم تكليف 20 ألفًا من أطباء وتمريض وفنيين وإداريين للعمل في خدمة الحجيج، وتوفير 16 ألف وحدة دم ومشتقاتها، إضافة إلى 175 سيارة إسعاف؛ لضمان تقديم خدمات صحية متميزة وميسرة في كافة مناطق تجمعات الحجاج وسكنهم.

وأكد معاليه أن وزارة الصحة تواصل هذا العام تقديم الخدمات الصحية التخصصية للحجاج والمعتمرين، مبينًا أن الوزارة قامت هذا العام باستقطاب عدد 320 استشاريًّا وأخصائيًّا من داخل المملكة في تخصصات العناية المركزة والطوارئ والقلب والعلاج التنفسي وتمريض العناية المركزة والطوارئ لدعم المرافق الصحية في العاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، إضافة إلى توفير خدمات الطب الميداني والتي تضم 80 سيارة إسعاف كبيرة و95 سيارة إسعاف صغيرة مجهزة بطواقم طبية.

لافتًا إلى أنه تم خلال موسم الحج هذا العام إضافة مستشفى جديد لخدمة الحجاج، وهو مستشفى شرق عرفة بسعة 236 سريرًا، منها 50 سرير عناية مركزة، و30 سرير طوارئ. كما أن الوزارة في موسم الحج كل عام تقوم بتجهيز قافلة طبية لتصعيد المرضى المنومين في مستشفيات المدينة المنورة والمشاعر المقدسة إلى مشعر عرفات لاستكمال مناسك حجهم ترافقهم طواقم طبية متكاملة.




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 01 ذو الحجة 1433 هـ 11:01 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©