أخبار الوزارة

د.ميمش: الصحة تولي اهتمامًا خاصًا بمرض داء الكلب

​قال وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي د.زياد ميمش إن وزارة الصحة تولي مرض داء الكلب اهتمامًا خاصًا كونه من الأمراض المشتركة التي تؤثر في صحة الإنسان والحيوان على الرغم من تصريح منظمة الصحة العالمية بأن المرض يعد من الأمراض المهملة عالميًا في الوقت الحاضر. 

وأكد خلال افتتاحه فعاليات اليوم العالمي لداء الكلب، والتي عقدت بديوان الوزارة على ضرورة الاستمرار في رفع الوعي الصحي لدى العاملين بالقطاع الصحي والمواطنين خصوصًا فيما يتعلق بالوقاية والتشخيص السريع للمرض والتحصين ضده.

 وشدد على أهمية تكثيف التنسيق والتعاون بين وزارات الصحة والزراعة والشؤون البلدية والقروية والهيئة السعودية للحياة الفطرية من خلال اللجان المشتركة التي تضم ممثلين عن هذه الأجهزة، وذلك لتعزيز سبل التقصي الوبائي للمرض في الإنسان والحيوان، وكذلك تحسين قدرات المختبرات والمحافظة المستديمة على وضع صحي متميز فيما يتعلق بمكافحة المرض والمضي قدمًا نحو خلو المملكة منه.   

 وقد شارك في فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة داء الكلب ممثلون عن وزارات الزراعة والشؤون البلدية والقروية والهيئة السعودية للحياة الفطرية وإدارات الطب الوقائي ومنسقو المرض بمناطق ومحافظات المملكة.  

حيث تضمنت الفعاليات شرحًا للوضع الحالي للمرض عالميًا وإقليميًا ومحليًا وأهم التحديات والحلول المقترحة وعرضًا مرئيًا عن المرض وطرق التشخيص وإجراءات مكافحة العدوى الخاصة به وطرق أخذ العينات.

 



آخر تعديل : 30 شوال 1432 هـ 10:31 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©