أخبار الوزارة

مجلس الخدمات الصحية ينظم ندوة توعوية عن الترميز الطبي 2012م
نظم مجلس الخدمات الصحية ندوة توعوية عن الترميز الطبي للعام 2012م، وذلك بقاعة مكارم بفندق ماريوت بالرياض، بمشاركة العديد من الخبراء والمختصين والمهتمين في مجال الترميز الطبي.

وتضمنت الندوة التوعوية خمس ورش عمل بالإضافة إلى جلسة نقاش وجلسة ختامية، حيث بدأت أولى ورش العمل بمحاضرة عن الترميز الطبي قدمها الدكتور عبد الله الدربي حيث تهدف إلى تعريف الحضور بمبادئ الترميز الطبي وتعريف بداياته وتاريخه، كما أعطت نظرة عامة عن تطبيقات الترميز الطبي في دول الخليج والشرق الأوسط والعالم بالإضافة إلى فوائده في إدارة الرعاية الصحية. وتناول الدكتور محمد ياسين في ورشة العمل الثانية موضوع الملف الطبي وتوثيق المعلومات حيث ناقشت أهمية الملف الطبي المتكامل وإرفاق نتائج الفحوصات في عملية الترميز الطبي، فضلاً عن إعطاء فكرة عامة عن عملية ترميز الملف الطبي والأخطاء الأكثر شيوعاً في توثيق الملف الطبي.

ومن ثم  تناولت  ورشة العمل الثالثة موضوع جودة المعلومات، الترميز والملائمة وتأثيرها على إدارة الخدمات الصحية حيث تطرق فيها الدكتور سعيد الطويل إلى أهمية جودة المعلومات في الملف الطبي ومدى أهمية التأكد من جودة الترميز الطبي عن طريق وجود موظفين متخصصين بالترميز الطبي وتأثير ذلك على الرعاية الصحية وبالأخص عملية دفع المطالبات. وناقشت الدكتورة سهاد فاخوري في ورشة العمل الرابعة المجموعات المرتبطة بالتشخيص ونظام الفوترة حيث استهدفت مناقشة المجموعات المرتبطة بالتشخيص والتي تمثل طريقة الفوترة ضمن معايير معينة، تاريخها، مفهومها، وطريقة حسابها وتطبيقاتها.

وقدم الدكتور خالد المطيري ورشة العمل الخامسة من الندوة التوعوية بعنوان التدريب على الترميز الطبي حيث تناول فيها خبرة جلوب مد بالتعليم وتوضيح مفهوم المدرسة الإلكترونية، وقد اختتمت الندوة بجلسة موسعة للنقاش عن ما تم تناولته ورش العمل الخمس.

وقد أوضح الأمين العام لمجلس الخدمات الصحية الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع على سعى المجلس لتطوير النظام الصحي وترابطه وتحسين أدائه، وذلك بوضع وإقرار سياسة التنسيق والتكامل بين جميع الجهات المختصة، كما أكد على أهمية مثل هذه الندوات التوعوية، وذلك نظراً لما تحويه من معلومات قيمة تتعلق بمجال الترميز الطبي، والتي تأتي في إطار سياسات وإستراتيجيات المجلس في متابعة تطبيق معايير الجودة من قبل كافة القطاعات الصحية في جميع مناطق المملكة، وذلك بهدف تحسين الخدمة الطبية المقدمة وزيادة درجة الأمان فيها، وذلك في إطار سعيها الدائم لرفع جودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى.

وقال بأن الترميز الطبي يعنى بترجمة المعلومات الطبية إلى محتويات عددية أو عددية وحرفية، ويتم ترميز المعلومات الطبية بواسطة قراءة وتحليل الملف الطبي لمعرفة المرض أو الأمراض التي يعانى منها المريض والأعمال الطبية التي تمت له مع المستلزمات والأدوية التي تم تقديمها له. ثم يتم وضع الرموز المناسبة لكل ذلك كما وردت بالملف الطبي. هذا ويعتبر الترميز الطبي قاعدة بيانات لإجراء الدراسات   والأبحاث الطبية ويتيح الفرصة لتسريع التدقيق ومراجعة الفواتير لتسريع السداد من شركات التامين والجهات الضامنة للعلاج، كما تعد قاعدة لتحليل نوعية الخدمات المقدمة لكل مرض أو حالة طبية مما يساعد في سرعة اتخاذ القرار حول التخطيط والتنفيذ.




آخر تعديل : 23 جمادى الثانية 1433 هـ 02:54 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©