أخبار الوزارة
د. الربيعة: الاهتمام بالمريض وخدمته شعارنا الذي لا بد أن يطبق ويكون واقعًا ملموسًا
استمر اللقاء التشاوري الثالث لقيادات ومسئولي وزارة الصحة والمناطق والمحافظات صباح اليوم الأربعاء في محافظة ينبع برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة لدراسة التحديات والصعوبات التي تواجه تقديم الخدمات الصحية، حيث أكد الجميع أهمية استمرار دعم برامج السلامة وتجويد الخدمات المقدمة للمستفيدين من الخدمات الصحية وأهمها برنامج المراجعة الإكلينيكية الذي يتم فيه متابعة 49 مؤشرًا إكلينيكيًا ويتم تطبيقه في 90 مستشفى من مستشفيات الوزارة وبرنامج متابعة إنتاجية الأطباء الاستشاريين من خلال عدد من العمليات الجراحية والعيادات الإكلينيكية التي يقومون بها.

كما أكد المجتمعون على أهمية دعم برنامج السلامة الدوائية وتدريب صيادلة متخصصين لمتابعة تطبيق دليل السلامة الدوائية وتثقيف الأطباء وهيئة التمريض على الأسلوب الأمثل لإعطاء الدواء والأخطار المحتملة وطرق تجنبها.

كما تابع المشاركون الخطوات العلمية التي شهدها برنامج التحسن داخل غرف العمليات بالمستشفيات الذي تم تطبيقه في 20 مستشفى بالوزارة، واتفق المجتمعون على أهمية دعم ومتابعة القطاع الخاص وأكدوا على أهمية الدور الاستراتيجي الذي يقوم به كما أوصوا بأهمية تجويد الخدمة المقدمة للمريض وجعل خدمته تتماشى مع نظم واستراتيجيات وزارة الصحة التي تنادي بها في أن يكون المريض هو محور عمل الوزارة وأهمية أن تعمل الرخص الطبية على دعم أهداف الوزارة في خدمة المرضى. كما أوصى الجميع أهمية تبني ثقافة شعار (المريض أولاً) وجعل خدمة المريض والمستفيد من الخدمة في بؤرة اهتماماتهم.

كما اتفق الجميع على أهمية الاستمرار في دعم برنامج الوزارة التي سخرت لخدمة المريض وأهمها الطب المنزلي الذي تخطت خدماته أكثر من ١٥ ألف مريض وبرنامج الطبيب الزائر الذي استطاع أن يستقطب أكثر من ١٣٠٠ استشاري في تخصصات طبية نادرة وبرنامج جراحة اليوم الواحد، حيث تم تفعيل العمل بجراحات اليوم الواحد في مستشفيات سعة 100 سرير فأكثر، وبلغ عدد المستشفيات المشاركة في جراحة اليوم الواحد 88 مستشفى، وواصل البرنامج نجاحه حيث بلغ عدد جراحات اليوم الواحد التي أجريت عام 1432هـ 55.500 عملية بمعدل 31.5 من إجمالي العمليات الروتينية، وذلك بنسبة زيادة وصلت إلى 60% في المستشفيات عما تحقق عام 1431هـ.

واختتم معالي الوزير اللقاء بإعادة التأكيد على الاهتمام بالمريض وجعل خدمته من أولويات الوزارة مؤكدًا على أهمية أن نعمل في الوزارة جميعًا على أن يترجم هذا الشعار إلى واقع ملموس لكل مواطن ومستفيد كما حث معاليه على أهمية حرص الجميع على انتهاج مبدئي الشفافية والنزاهة.



آخر تعديل : 19 جمادى الأولى 1433 هـ 04:26 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©