أخبار الوزارة
الإدارة العامة للإعلام تعرض تجربتها في الإعلام الصحي بجامعة الملك سعود
​عرضت وزارة الصحة ممثلة في الإدارة العامة للإعلام والتوعية الصحية تجربتها في مجال الإعلام الصحي والحملات التوعوية وذلك من خلال تقديم سبع أوراق عمل ضمن فعاليات ندوة (الإعلام الصحي) التي نظمها قسم الإعلام في كلية الآداب بجامعة الملك سعود والتي تهدف لمناقشة الدور الوظيفي لوسائل الإعلام التقليدية والحديثة في مجال الإعلام الصحي من خلال نخبة من الباحثين والمهتمين في مجال الإعلام الصحي وافتتحها معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان.

أوضح ذلك مدير إدارة الإعلام والنشر الأستاذ مساعد بن عبدالله الجديد، لافتًا إلى أن مدير عام الإعلام والتوعية الصحية د.خالد بن محمد مرغلاني ألقى كلمة في حفل افتتاح الندوة نيابة عن المشاركين وذلك تقديرًا للدور الفاعل لوزارة الصحة نقل من خلالها تحيات معالي وزير الصحة د.عبدالله الربيعة وأمنياته لجميع المشاركين بدوام التوفيق، مشيرًا إلى أن الإعلام الصحي بالوزارة أصبح جزءًا لا يتجزأ من الخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة، وليس ناقلاً أو مسوقًا أو مروجًا للخدمات الصحية كما كان سائدًا من قبل؛ حيث صار الإعلام جزءًا من كل الخدمات التوعوية والوقائية للوزارة، ويمكن القول إن دور وزارة الصحة في مجال الخدمات الوقائية لن يكون فاعلاً ومؤثرًا بلا إعلام، وعلى سبيل المثال لا الحصر فإن كل الحملات الوطنية الوقاية من الأمراض التي نظمتها الوزارة، كأن الإعلام هو الفاعل الحقيقي في نجاحها، كما قدم ورقة عمل بعنوان (نماذج وتجارب توعوية صحية تحدث فيها عن تجربة وزارة الصحة خلال الحملة الوطنية للتوعية بالأنفلونزا المستجدة (H1N1) والطرق العلمية المتبعة عالميًا في الوقاية من هذا الفيروس.

وبين د.المرغلاني خلال ورقة العمل الإجراءات الاحترازية السريعة التي قامت بها وزارة الصحة للوقاية من الأنفلونزا المستجدة (الخنازير) من خلال تحديث الخطط الوطنية والاسترشادات بموجهات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى أن خطة التوعية الصحية للوقاية من أنفلونزا الخنازير تحت شعار (التزامك يقيك)، أوضحت الأهداف والإستراتيجيات والمراحل التي مرت بها خطة التوعية الصحية في قضايا الصحة العامة أثناء الأزمات، كما تم إيضاح مكونات الخطة خلال مراحلها الأربع قبل دخول الفيروس وبعد دخول وباء الأنفلونزا ثم مرحلة الحج والعمرة واختتمت بمرحلة التوعية أثناء التطعيم. 

وقال بن جديد إن الورقة عرضت عدة توصيات في مجال العمل الصحي الإعلامي التوعوي ومدى أهمية اعتماد مبادئ حديثة في التخطيط والتنفيذ مع طرح لكيفية تطبيق مبدأ الشراكة والعمل التعاوني بين القطاعات ذات العلاقة خاصة فيما يتعلق بقضايا الصحة العامة الطارئة.

فيما بين مدير إدارة التوعية الصحية الدكتور عبدالرحمن القحطاني خلال ورقة عمل (مفهوم محو الأمية الإعلامية وضرورته لتعزيز الصحة في المجتمع) وأبرز مكوناته وأهميته في مواجهة الأثر السلبي للإعلام، ثم ناقشت الورقة عددًا من التطبيقات لهذا المفهوم في مجال تعزيز الصحة التوعوية من أبرزها ضرورة دمج مفهوم محو الأمية الإعلامية في المناهج الدراسية للتعليم العام والجامعي وكذلك دمجه في برامج التوعية الصحية ككل.

تلاها ورقة عمل لمدير إدارة الإعلام الإلكتروني الأستاذ ماجد النفيسة تحدث فيها عن (آلية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي والإنترنت في حملات الإعلام الصحي) بالإضافة إلى ربط الإعلام في الوقت الحاضر في العالم ببعض ودورها في صنع الأحداث وتشكيل الرأي العام ووضع الأجندة اليومية للمجتمعات، وتحدثت الورقة عن تجربة الوزارة في استخدام وسائل الإعلام الجديد وخاصة الموقع الإلكتروني والعيادات الإلكترونية والفيس بوك والتويتر وجوال الصحة والنشرات البريدية الإلكترونية والمنتديات.

وقدم المدير التنفيذي للمركز الوطني للطب البديل والتكاملي بوزارة الصحة الدكتور عبدالله بن محمد البداح ورقة عمل عن (الطب البديل في وسائل الإعلام التقليدية والحديثة) وضرب نموذجًا بالحجامة؛ حيث هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على آثار التناول الإعلامي للحجامة كإحدى ممارسات الطب البديل والتكميلي في وسائل الإعلام التقليدية والحديثة في ضوء قرار مجلس الخدمات الصحية بعدم الموافقة على إجازة ممارسة الحجامة عام 2007م، وبينت الدراسة استخدام الدوافع الدينية كثيرًا في الترويج للحجامة وربطها بالسنة النبوية الشريفة كما وجد أن عددًا من هؤلاء الحجامين من غير السعوديين المخالفين لنظام الإقامة.

فيما قدمت مدير إدارة التوعية الصحية في الرعاية الصحية الأولية بصحة جدة الدكتورة منيرة خالد أحمد بالحمر ورقة عن برنامج (سفراء التوعية الصحية في الحج) ودراسة الإيجابيات والسلبيات بعد أربع سنوات من التطبيق.

وشاركت مديرة مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية الصيدلانية أمل أبوالجدايل بورقة عمل عن (دور مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية خلال حملات وزارة الصحة التوعوية) تحدثت فيها عن تجربة وزارة الصحة في إنشاء المركز ودورة الأساسي في إنجاح حملات وزارة الصحة التوعوية كما قامت استعراض مفصل لآلية عمل المركز والعاملين فيه ودور الهاتف المجاني (8002494444) في الإجابة عن استفسارات المواطنين والمقيمين.

واختتمت تجارب وزارة الصحة الثرية بورقة الوزارة عن التوعية بمكافحة الأمراض غير المعدية حيث تحدث الدكتور ياسر غنيم من إدارة التوعية الصحية من خلال ورقة العمل التي قدمها بالندوة عن (استراتيجيات الحملة الخليجية للتوعية بالأمراض غير المعدية ) وقدم عرضًا مختصرًا للإطار العام للحملة الخليجية للتوعية بالأمراض غير المعدية والآثار الاقتصادية لهذه الأمراض والهدف العام للحملة ونسبة عوامل الخطورة للإصابة بهذه الأمراض.



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 14 جمادى الثانية 1432 هـ 09:32 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©