أخبار الوزارة
الصحة تطبق خطة العمل بمراكز المراقبة الصحية لموسم حج هذا العام بالمنافذ كافة

 بدأت وزارة الصحة تطبيق خطة العمل بمراكز المراقبة الصحية لموسم حج هذا العام في المنافذ الجوية والبحرية والبرية للمملكة، وذلك في 16 منفذًا ومركزًا صحيًا موسميًا، حيث تعد هذه المنافذ بوابات للمراقبة الصحية وخط الدفاع الأول لمنع وفادة الأمراض المعدية وانتشارها.

وأوضح وكيل وزارة الصحة د.زياد ميمش أن هذه المنافذ تشمل مراكز المراقبة الصحية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة، وميناء جدة الإسلامي، وميناء ينبع بالإضافة إلى مراكز المراقبة الصحية بالطرق البرية الرئيسة بمناطق الحج وتشمل: منفذ حالة عمار، ومنفذ الحديثة بمحافظة القريات، ومنفذي سلوى والبطحاء بالأحساء، ومنفذ الرقعي بحفر الباطن، ومنفذ جديدة عرعر بالحدود الشمالية، ومنفذ علب بعسير، ومنفذ الخضراء بنجران، وجسر الملك فهد بالمنطقة الشرقية، وتشغيل مستوصف حجاج البحر بإسكان مدينة الحجاج بجدة، ومركز صحي مدينة الحجاج الموسمي بالمدينة المنورة، ومركز صحي الهجرة الموسمي.

وأبان د.ميمش أن الخدمات التي تقدمها هذه المراكز الصحية للحجاج القادمين تشمل التوعية الصحية للحجاج وتوزيع النشرات التثقيفية، بالإضافة إلى بث برامج التوعوية من خلال شاشات العرض الموجودة بالصالات بمختلف اللغات، ويستمر العمل بالمراكز في المنافذ إلى 15/1 للقيام بتقديم الخدمات الطبية والإسعافية لجميع الحجاج خلال عودتهم لبلدانهم بعد أداء مناسك الحج، وسيتم تسجيل وإحصاء عدد الحجاج القادمين عبر منافذ المملكة المختلفة ونوعية الخدمات المقدمة لهم بمراكز المراقبة الصحية.

ولفت د.ميمش إلى أن الوزارة قامت بتدعيم مراكز المراقبة الصحية بالاحتياجات اللازمة من أدوية وتطعيمات وتجهيزات طبية وغير طبية ودعمها بسيارات إسعاف لنقل الحالات المرضية وتقديم خدمات متطورة بالمستشفيات وتوفير قوى عاملة لتشغيل هذه المراكز على مدار الساعة طوال موسم الحج.

وشدد د.ميمش على الالتزام بتطبيق جميع الاشتراطات الصحية على الحجاج القادمين للملكة وخاصة من الدول ذات الوبائية العالية لبعض الأمراض لعدم وفود أي مرض معدٍ من خلال العديد من الإجراءات.من ضمنها التأكد من التطعيم المسبق للحجاج في بلدانهم قبل القدوم وحصولهم على شهادات التطعيم الدولية للحمى الصفراء والحمى المخية الشوكية مع إعادة تطعيم غير المطعمين أو صرف العلاج الوقائي لهم وتقديم الخدمات الإسعافية والعلاجية الطارئة للحجاج. كذلك معاينة المواد الغذائية المقبلة مع الحجاج، والتأكد من صلاحيتها، وفسح الأدوية التي بصحبة الحجاج، والتنسيق مع المحاجر البيطرية التابعة لوزارة الزراعة لمنع دخول الحالات المرضية من الحيوانات والطيور المستوردة بجميع أنواعها.​




آخر تعديل : 06 ذو القعدة 1432 هـ 02:46 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©