أخبار الوزارة
الأمير سلمان يدشن الحملة الوطنية للتبرع بالدم
يتفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اليوم الاثنين بمقر الإمارة بتدشين الحملة الوطنية للتبرع بالدم, حيث يقوم يفتتح سموه الحملة بالتبرع بالدم والتي تعد المرة الثالثة عشرة التي يتبرع فيها سموه بالدم.

وتأتي هذه الحملة في إطار استراتيجية المملكة بالاعتماد على دم المتبرعين وايقاف استيراد الدم من الخارج والتي تنفذها منذ عام 1987م بناء على التوجيهات السامية الكريمة التي تهدف إلى تنظيم هذا الاجراء.​​
 
وشجعت الدولة المتبرعين بالدم حيث صدر أمر خادم الحرمين الشريفين بنح ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثالثة لمن يقوم بالتبرع لأكثر من عشر مرات ومن ثم أكثر من (50) مرة مما أدى إلى زيادة الاقبال على التبرع بالدم طوعياً حيث بلغ عدد المتبرعين بالدم العام الماضي 1426هـ أكثر من (350.000) متبرع من خلال (237) بنك للدم تابع لوزارة الصحة ومنتشرة في مناطق المملكة. حيث بلغ عدد الذين حصلوا على وسام الاستحقاق من خادم الحرمين الشريفين من الدرجة الثالثة لتبرعهم بالدم أكثر من عشر مرات (13) ألف متبرع والذين حصلوا على وسام الاستحقاق من الدرجة الثانية لتبرعهم بالدم أكثر من خمسين مرة يتجاوز عددهم ستين شخصاً.
 
وتطبق المملكة أدق المعايير الطبية العالمية للتأكد من سلامة الدم المتبرع به وذلك من خلال قرارات وضوابط يتم تنفيذها لتوفير الدم للمرضى منها أن يتم التبرع داخل المستشفيات وخضوع المتبرع الذي يتم الاستعانة به من أهل المريض للإجراءات الروتينية من فحوصات وكشف وغيرها من الاجراءات. أما في الحالات العاجلة فيتم نقل الدم للمريض فوراً على أن يتم الاستعانة بدم المتبرع في وقت آخر وتقوم بنوك الدم بفصل وحدات الدم إلى مشتقاته المختلفة من بلازما وصفائح دموية وكريات دم مركزة للاستفادة منها بالمستشفيات لعلاج كثير من المرضى والمصابين.
 
الجدير بالذكر أن المملكة تترأس الهيئة العربية لخدمات نقل الدم ممثلاً في رئاسة وكيل وزارة الصحة المساعد للمختبرات وبنوك الدم للهيئة.
 
وقد وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على رعاية المؤتمر العربي السادس والخليجي الثالث الذي تنظمه المملكة مطلع العام القادم2007م لمناقشة المستجدات العلمية والادارية في مجال خدمات نقل الدم.
ويعتبر التبرع بالدم عمل انساني يسهم في إنقاذ حياة الآلاف من المرضى الذين تكون حالتهم الصحية في أمس الحاجة لنقل الدم حيث يكون 10% من المرضى الذين يدخلون المستشفى يحتاجون نقل دم وخاصة الذين يعانون من أمراض خبيثة او مستعصية.
 
ويكتسب المتبرع الذي يساعد في انقاذ أرواح الناس رضاء الله والراحة النفسية كما أثبتت الدراسات أن المتبرع بالدم يجني العديد من الفوائد الصحية منها زيادة نشاط نخاع العظام في انتاج كميات جديدة من الدم وزيادة نشاط الدورة الدموية بالاضافة إلى التقليل من نسبة الحديد في الدم مما يقلل من مخاطر الاصابة بأمراض القلب واتسداد الشرايين كما لا توجد أية مخاطر للتبرع بالدم حيث تمثل الكمية التي تسحب عند التبرع 8% فقط من متوسط حجم الدم عند الشخص البالغ والذي يصل 5 ـ 6 لترات من الدم حيث يخضع هذا السحب لإشراف الطبيب المختص بعد التأكد من لياقة الشخص وقدرته على التبرع. كما يقوم الجسم بتعويض الدم المتبرع به خلال ساعات معدودة عن طريق السوائل التي يتعاطاها المتبرع , اما خلايا الدم فهي أيضاً متجددة حيث يتم تعويض كريات الدم البيضاء والصفائح الدموية في خلال 3 ـ 7 أيام فيما يتم تعويض كريات الدم الحمراء في أقل من شهر من التبرع.
 
ويمكن للشخص أن يتبرع بدمه مرة كل شهرين إلى ثلاثة أشهر على ألا يزيد مرات التبرع عن خمس مرات في العام الواحد دون حدوث أدنى تأثير غير مرغوب فيه على المتبرع. ويمكن للنساء التبرع بالدم مثل الرجال ولكن يفضل ألا يكون ذلك خلال فترة الحمل والارضاع.



آخر تعديل : 06 شوال 1440 هـ 11:40 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©