الأيام الصحية لعام 2015
اليوم العالمي لشلل الأطفال
كان شلل الأطفال، في وقت من الأوقات، من الأمراض التي تثير الخوف في شتى ربوع العالم، إذ كان يظهر فجأة ويتسبّب في حالات شلل تصيب الأطفال بالدرجة الأولى وتدوم مدى الحياة. ومنظمة الصحة العالمية طرف في المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، التي تُعد أكبر شراكة صحية قائمة بين القطاعين العام والخاص والتي تمكّنت من خفض حالات شلل الأطفال بنسبة 99%. 
 
حقائق عن شلل الأطفال:
  1. يصيب شلل الأطفال دون سن الخامسة بالدرجة الأولى.
  2. تؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة إلى الإصابة بشلل لا يمكن الشفاء منه (عادة في الساقين). ويلقى 5% إلى 10% من المصابين بالشلل حتفهم عندما تتوقّف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها.
  3. في عام 1988، عندما تم إنشاء المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، كان المرض يتسبّب في إصابة 350000 طفل بالشلل كل عام. ومنذ ذلك الوقت انخفضت أعداد حالات شلل الأطفال بنسبة تتجاوز 99% (حيث سجل 406 حالات في عام 2013).
  4. لم يعد هناك سوى 3 بلدان لم تتمكّن قط من وقف سريان شلل الأطفال (أفغانستان ونيجيريا وباكستان). وتواجه تلك البلدان مجموعة من المشاكل الصحية والاقتصادية.
التاريخ المعتمد:
عالميًّا:2015/10/23م
محليًّا: 1437/1/10هـ
شعار اليوم العالمي لشلل الأطفال 2015م:
 
 لنقضِ على شلل الأطفال ونصنع التاريخ
الفئة المستهدفة:
  • الأطفال من سن 5 سنوات وأقل.
  • اهالي الأطفال والمجتمع عامة.
  • العاملون في المجال الطبي.
الأهداف والرسائل لليوم العالمي لشلل الأطفال:
الأغراض التي تنشدها المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال هي:
  • وقف سريان فيروس شلل الأطفال في أقرب وقت ممكن، خصوصًا في الدول المتبقية (أفغانستان ونيجيريا وباكستان).
  • الوصول للنتيجة النهائية، وهي استئصال شلل الأطفال في جميع أرجاء العالم.
  • الإسهام في تطوير المنظمات الصحية، وتعزيز أنشطة التمنيع الروتيني وترصد الأمراض السارية بصورة منهجية.
المراجع:

لمزيد من التفاصيل
 

آخر تعديل : 01 محرم 1437 هـ 12:17 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©