الأيام الصحية لعام 2015
اليوم العالمي للثلاسيميا

(الصحة الجيدة تضيف حياة إلى سنوات عمرنا)

 مقدمة:
مرض الثلاسيميا هو اضطراب وراثي يحدث في خلايا الدم، ويوصف بانخفاض مستوى الهيموجلوبين وانخفاض عدد كريات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي، والهيموجلوبين هي مادة في خلايا الدم الحمراء تحمل الأكسجين؛ لذلك فإن انخفاض الهيموجلوبين يسبب فقر الدم.
 
تعتمد علامات وأعراض الثلاسيميا على نوع المرض وشدته، فبعض الأطفال تظهر لديهم علامات المرض وأعراضه منذ الولادة، في حين لدى بعضهم الآخر تظهر الأعراض خلال العامين الأولين من عمر الطفل، وقد لا تظهر لدى الأطفال المصابين باضطرابات في جين واحد من الهيموجلوبين.
 
يفعّل اليوم العالمي للثلاسيميا في الثامن من مايو من كل عام، تحت شعار (الصحة الجيدة تضيف حياة إلى سنوات عمرنا) والذي نسعى من خلاله إلى تعزيز الشراكة نحو النظم الصحية مع المريض.
 
وتلزم وزارة الصحة المقبلين على الزواج بإجراء فحص ما قبل الزواج؛ لحماية الأجيال القادمة من انتقال العديد من الأمراض الوراثية، ومنها مرض الثلاسيميا.
 
إحصاءات محلية:
إحصائيات مرض الثلاسيميا ضمن الفحص قبل الزواج كانت (1033) مصابًا بنسبة (0,03 %)، وعدد الحملة (45892) حاملاً للمرض بنسبة (1,4 %)، وذلك خلال العشر السنوات الماضية 1425 هـ - 1435هـ.
عالميا:
  • ما يقارب 7% من إجمالي السكان بالعالم حاملون لأمراض الاضطرابات في الهيموجلوبين.
  • 300 ألف – 500 ألف طفل يولدون مصابين بأمراض الاضطراب في الهيموجلوبين.
  • %70 من الأطفال يولدون مصابين بالأنيميا المنجلية، والبقية مصابون بالثلاسيميا.70 من الأطفال يولدون مصابين بالأنيميا المنجلية، والبقية مصابون بالثلاسيميا.
  • يموت سنويًّا 50- 80 % من الأطفال المصابين بالأنيميا المنجلية.
  • • يموت سنويًّا 50-100 ألف طفل مصاب بالثلاسيميا الكبرى. 

التاريخ المعتمد:
عالميًّا 8 مايو 2015 م.
محليًّا  19 رجب 1436 هـ.

 

موضوع اليوم العالمي:

 

 (الصحة الجيدة تضيف حياة إلى سنوات عمرنا)
 

شعار اليوم العالمي للثلاسيميا:
 

الفئات المستهدفة:

  • الأطفال والبالغون المصابون بمرض الثلاسيميا.
  • أسر المصابين.
  • العاملون في المجال الصحي من الأطباء، الممرضين، الصيادلة، والمثقفين الصحيين.
  • العاملون في المجال التعليمي، كالمدرسين والمشرفين الاجتماعيين وغيرهم.
  • صانعو القرارات الصحية.
  • الجمعيات والمنظمات الصحية.
  • عامة المجتمع.

الرسائل الصحية الرئيسة:

  • رفع الوعي الصحي وتعزيزه حول مرض الثلاسيميا، وسبل الوقاية، والرعاية الطبية المتاحة في المنطقة.
  • تعزيز الدراسات والبحوث الطبية ودعمها في مجال الرعاية والوقاية من مرض الثلاسيميا.
  • نشر المعلومات والخبرات والبرامج الناجحة حول مرض الثلاسيميا بين دول العالم.
  • مساعدة المريض في دعم حقه في الوصول إلى الرعاية الطبية المتوافرة.

مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:

لمزيد من المعلومات
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 21 رجب 1436 هـ 01:06 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©