الأيام الصحية لعام 2013
اليوم العالمي للإيدز
مقدمة:
يُفعل اليوم العالمي للإيدز في الأول من ديسمبر من كل عام؛ بهدف حث الناس في جميع أنحاء العالم على زيادة الوعي بوباء الإيدز والعدوى بفيروسه، والعمل على تحفيز التعاون الدولي للتصدي لهذا الوباء. ويعد هذا اليوم من أبرز الفرص المتاحة للشركاء من القطاعين العام والخاص؛ لتحفيز الوعي بالوباء، والتشجيع على إحراز تقدم في الوقاية منه وعلاجه، ورعاية المرضى في البلدان التي ترتفع فيها معدلات انتشاره، وكذلك في شتى أنحاء العالم.

هذا المرض أودى بحياة أكثر من 25 مليون شخص على مدى العقود الثلاثة الماضية، وكان هناك نحو 35.3 مليون شخص يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية عام 2012.
 
حقائق وأرقام:
  • بلغ العدد التراكمي لكل الحالات المكتشفة منذ بداية عام 1984م وحتى نهاية عام 2012م 18762 حالة، منها 5348 سعوديًّا و13414 غير سعودي.
  • تم اكتشاف 1233 حالة جديدة مصابة بفيروس الإيدز عام 2012م، منها 431 سعوديًّا و802 غير سعودي. 
  • يلاحظ انخفاض في الحالات المكتشفة بين السعوديين لهذا العام يقل بمعدل 6.1% عن الحالات المكتشفة لعام 2011م. وتقل بمعدل 1.8% عن عام 2010م.
  • بلغت نسبة الرجال إلى النساء وسط الحالات المكتشفة والمسجلة من السعوديين خلال عام 2012م  5 :1 تقريبًا.
  • تشكل الفئة العمرية المصابة بالإيدز من السعوديين المكتشفين عام 2012م 15-49 سنة 74% 319 حالة من أصل 431 حالة.
التاريخ المعتمد عالميًّا: 1/12/2013م.
التاريخ المعتمد محليًّا: 28/1/1435هـ.
 
موضوع اليوم العالمي للإيدز 2013م:
(علاج فيروس الإيدز يؤتي ثماره.. عالج أكثر.. عالج أفضل)
 
 
 

الفئة المستهدفة:
  • المرضى المصابون بالإيدز وحاملو فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب.
  • العاملون في القطاع الصحي.
  • المنظمات والجمعيات الصحية.
  • صنّاع القرار في القطاع الصحي.
  • كافة فئات المجتمع.
الأهداف والرسائل العامة:
  • رصد انتشار الإيدز والعدوى بفيروسه على الصعيد العالمي، ورصد مدى توافر خدمات العلاج والوقاية ذات الصلة.
  • وضع السياسات وتوفير الإرشادات القياسية والتقنية؛ لمساعدة البلدان على تعزيز التدخلات في القطاع الصحي؛ بهدف مكافحة الإيدز والعدوى بفيروسه.
  • تقديم الدعم اللازم للبلدان، بما في ذلك بناء قدرات العاملين الصحيين وتدريبهم.
  • تأمين الأدوية ومستلزمات التشخيص والوسائل الأخرى اللازمة لمكافحة فيروس الإيدز، وضمان إمدادات كافية منها.
  • دعوة كل الجهات المعنية على الصعيد العالمي لمزيد من الاهتمام بوباء الإيدز والعدوى بفيروسه، وإبداء المزيد من الالتزام بمكافحته.
  • محاربة التمييز المصاحب لمرضى الإيدز.
مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 21 محرم 1435 هـ 04:11 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©