الأيام الصحية لعام 2013
اليوم العالمي للبيئة
(فكّـر – كُــل – وفّــر)
مقدمة:
ينطلق الاحتفال باليوم العالمي للبيئة في الخامس من يونيو من كل عام، وهو إحدى الوسائل الرئيسة التي من خلالها تحفّز الأمم المتحدة الوعي العالمي بالبيئة وقضاياها، وتسعى من خلاله لتعزيز الاهتمام بالبيئة وزيادة العمل السياسي نحوها.
 
وأكدت منظمة الغذاء والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو ) أنه يتم التخلص من 1.3 بليون  طن سنويًّا  من الطعام، وهذا ما تنتجه  شبه الصحراء الإفريقية  قاطبة. وفي نفس الوقت يوجد شخص واحد مقابل سبعة أشخاص ينامون جياعًا قبل الذهاب للنوم. وأكثر من 20.000 طفل تحت سن الخامسة يموتوا يوميًّا من الجوع. وتقريبًا ثلث الطعام المنتج عالميًّا يُفقد أو يُتخلص منه، حيث يُعتبر إهدار الطعام استنزافًا كبيرًا للموارد الطبيعية  ويؤثر سلبًا على البيئة.
 
لقد بدأ الاحتفال باليوم العالمي للبيئة في عام 1972م، ونشأ كإدارة متفرعة من الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي سيكون موضوعها لهذا العام: ( فكّـر – كُـل – وفّـــر)، والذي يُركز على  ضرورة تحسين ظروف المعيشة للإنسان وتجنب الإسراف في الطعام، كما نسعى من خلاله  لاتخاذ الإجراءات  الضرورية  للحفاظ على الطعام في المنزل، ومن ثم حشد قوة قرارات جماعية للحد من ظاهرة رمي الطعام، وتوفير الأموال، وتقليل الأثر البيئي، بحيث تصبح عمليات إنتاج الغذاء أكثر كفاءة.
 
في الواقع، يشغل الإنتاج الغذائي العالمي 25٪ من إجمالي الأراضي الصالحة للسكن، حيث إن لها دورًا في استهلاك  70٪ من المياه العذبة، و80٪ من إزالة الغابات، و30٪ من انبعاثات غازات التدفئة. وهو أكبر عامل لفقدان التنوع البيولوجي والتغيير في استخدام الأراضي.
 
ونسعى من خلال هذ اليوم إلى اتخاذ القرار  والاقتصاد في تحديد الأطعمة التي لديها أقل تأثير على  البيئة، مثل الأغذية العضوية التي لا تستخدم المواد الكيميائية في عملية الإنتاج. كما يمكن اختيار  وشراء الأغذية  المحلية التي لم تتعرض للانبعاثات  أثناء  نقلها عبر الدول. لذلك نجدها فرصة جيدة للتفكير مليًّا قبل الأكل، والحفاظ على البيئة.
 
التاريخ المعتمد:
عالميًّا: 5 يونيو 2013م.
محليًّا: 26 رجب 1434هـ.
موضوع يوم البيئة العالمي 2013م:
 
( فكّـر – كُــل – وفّـــــر)
 
الفئات المستهدفة:
  • المدارس.
  • الأسرة.
  • صانعو القرارات الصحية وراسمو السياسات.
  • الجمعيات والمنظمات المهتمة بالبيئة.  
  • المجتمع عامة.
    الرسائل الصحية الرئيسة:
  • إعطاء طابع إنساني للقضايا البيئية المحيطة.
  • تشجيع  وتمكين أفراد المجتمع ليصبحوا فعّالين ونشطين في تحقيق تنمية الموارد البشرية بعدالة.
  • تعزيز التفاهم في المجتمعات المحلية التي تقوم بدور محوري في تغيير المواقف تجاه القضايا البيئية.
  • تأييد الشراكة التي تضمن لجميع الأمم والشعوب الحق في أن تتمتع بمستقبل أكثر أمانًا وازدهارًا.
  • الاقتصاد في الأطعمة، وتحديد الأنواع التي لديها أقل تأثير على  البيئة.
  • التعرف على الطرق الإقتصادية الممكنة للحفاظ على الطعام في المنزل.
شعار يوم البيئة العالمي 2013م:

         
مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:

 

 

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 15 محرم 1435 هـ 09:42 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©